المحتوى الرئيسى

متآمرون على النساء..بقلم:إبن الجنوب

06/17 23:03

متآمرون على النساء…


كتب إبن الجنوب ,


...و أخيرا وضعت حكومة لبنان حملها , بعد مخاض طائفي و العياذ بالله, و نام الملك عبد الله خادم آل سعود ,قرير العين بالنجيب , الذي في ميقاتها ,توافقت ميلاد حكومته.

شهوة عارمة أخذت النجيب إلى عمرة, حال تاليف حكومة متآمرة على النساء , في توافق مع تآمر النظام السعودى على حق المرآة في قيادة سيارتها ,و نحن في سنة 2011 بعد الميلاد ,و 1432 سنة بعد هجرة الرسول ,يعنى كم يلزمهم من قرن حتى يستوعبوا العالم الجديد ? بل ربما لو أمكنهم لوأدوا بناتنا بدون ذنب, سوى أنهن بنات , و حياتنا اثبتت أنهن الأقدرمن الرجال ,في العديد من المهام .

غريبة, عجيبة, هذه الزيارة للسعودية من نجيب السعودية , ألم يكن بإمكانه أن يعتمر على مدى المدة التي إستغرقتها ولادة حكومته ? و أين الغرابة يا إبن الجنوب ? هل تعودوا على مصارحتنا ? طبعا لا, هذا تأكيد لا غبار عليه عن يد السعودية و عبثها, بل إنها إستقوت على اليد السورية, و الجبناء عندنا لا يتطاولون إلا على سوريا ,لإنها مشغولة بإنتفاضة شعب و بالتالى إستفردت جماعة آل سعود بالغياب.

هذه العمرة التي جرت في بضعة ساعات ذهابا و إيابا , تذكرنى بموشح ...لما بدى يتثنى ..هناك أوما بلحظه أسرنا,

وعدى و يا حيرتى ...إلخ...

تثنى نجيب ,لا حظ, لحظ السعوديين, فاصبح اسيرا, و لا شئ يستقيم , فندب وعده التعيس , و قرر فك الحيرة, ولفها في قالب عمرة .

أما الحيرة الأخرى, التى إهتممنا بها أكثر, إنه نام نوما هادئا ,حكومة بلا نساء, لا مناصفة, و لا محاصصة , و كأن لبنان تفتقد إلى مؤهلات نسائية لقيادة حكومة أو وزارات ? بعد هذا الفراغ الذي شاهدناه و التطاول من المرؤوس على رئيسه و من قائد أمن على وزيره و الوزير يتطاول على مقام الرئاسة الأولى , بينما البلد ,ينهش, سعوديا ,فرنسيا , و من دول إقليمية بائسة .

والله شؤون الناس ربما اصبحت أحسن في هانوي العرب منها في لبنان .

أنا لم اشعر إن الدولة موجودة , و لن ينتابنى, عكس هذا الشعور, ما لم اشعر,براحة الحياة ,وضوابط دستورية النظام المفقودة حاليا , ربما ساجدها لدى أخى غسان بن جدو بعد يأسه من حالة الجزيرة !!! ,و هو يستعد لفتح مقاهى بالضاحية الجنوبية عندنا , ستكون على شكل أكلة خفيفة, و ليست كهذه التي قدمها لنا بقوله , مؤامرة تحاك ضد الرئيس الأسد المتصدر لجبهة المقاومة و الممانعة !!!!! و هكذا أثبت أن الإعلام الذى تطفل عليه بن جدو ; و هو الذي له شهادة علوم إجتماعية لا دخل لها مع علوم الصحافة ; و ذاق مرارة العاطل عن العمل, و لولا فرصة توفرت له فإنقض عليها ,لما سمعنا به يوما , ينتهى بصاحبه إلى بائع أكلات حفيفة بهروات الأسد , و يستمر الكيل بمكيالين حسب الراشى و المرتشى.ثم من أين كل هذه الموال لفتح فضائية هل تصاهر مع أحد أمراء الممانعة ?

من الناحية الأخرى , أخواتنا السعوديات مهضومات الجانب ,و بدون مساندة من أخواتهن العربيات , فتشت عن مظاهرة بدولة عربية نساؤها إعتصمن أمام سفارة السعودية , لم أجد , و لكن ذهبت بعيدا في البحث, فوجدت أوكرانيات ,نعم أوكرانيات, إعتصمن أمام سفارة السعودية ,في كياف , ينددن بمنع المرأة السعودية من القيادة, لكل شئ, إبتداء من الحكومة إلى السيارة .

إنهم يتآمرون على النساء العرب ,ما هو الحل ?

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل