المحتوى الرئيسى

مصر وتونس تتقاسمان ''الجائزة العربية للتسامح''

06/17 22:54

بيروت - أ ش أ


افتتحت ''الشبكة العربية للتسامح''، مساء الجمعة، مؤتمرها السنوي الثالث الذي عقد في قاعة ''عصام فارس'' بالجامعة الأمريكية ببيروت ووزعت جائزتها العربية للتسامح مناصفة بين شباب تونس وشباب مصر.

وتسلم الناشط التونسي عبد الناصر العويني جائزة تونس للتسامح، واستلمت الصحفية وسام عبد العليم جائزة مصر.

وقال فادي أبي علام، رئيس حركة السلام الدائم – خلال كلمته – إنه ''حان وقت الثورة، بعد أن حل الفساد مكان الشفافية، والتسلط مكان الديمقراطية والفقر مكان التنمية والرفاهية، والجهل مكان العلم والمعرفة، والمحسوبية مكان تكافؤ الفرص، والتعصب مكان التسامح، فكان لنا شباب أحرار صنعوا الحرية''.

وأضاف قائلاً ''إن ثورتكم أيها الشباب، كانت على الذات أولاً فنجحتم بإعادة الثقة المفقودة منذ عقود بقدرة شعوبنا على التغيير وان أول المنتصرين في الثورة العربية المجيدة هو خيار اللاعنف، هذا الخيار الذي بقي لعقود من الزمن محط استخفاف عند الكثير من الناس وعلى كل المستويات، إنه خيار إنساني ينبثق من منظومة حضارية''.

وأوضح رئيس أكاديمية بناء السلام الدكتور عبد الحسين شعبان أنه إذا كانت الجائزة في العادة تمنح لمن اكتسب تجربة وأثبت جدارة واختزن معرفة واكتنز تسامحاً فكراً ومنهجاً وسلوكاً، فإنها هذا العام تمنح لمن هم في ربيع العمر.

وقال إن اجتماعنا هذا لاسيما بحضور ثلاث توائم هي:الشبكة العربية للتسامح وحركة السلام الآن، وأكاديمية بناء السلام، هو تأكيد على ارتفاع رصيد ثقافة السلام والتسامح واللاعنف، هذه الثقافة المدنية التي تستند إلى قيم حضارية مشتركة هي الكرامة الإنسانية واحترام حقوق الإنسان والعدالة والسلام والتسامح، وهي لا تندرج في الفكرة الدارجة عن الاستسلام للعدو أو القبول بالتخلي عن الحقوق أو المساومة عليها.

و تحدث السيد أياد البرغوثي، من الشبكة العربية للسلام، فقال: ''شاءت الظروف أن يُعقد المؤتمر الثالث للشبكة العربية للتسامح، في وضع مختلف تماما، فالعالم العربي الذي عاش سكونا لعشرات السنين، وعانى من الاحتلال والاستبداد وغياب الديمقراطية والتهميش، بل وإلغاء للمواطنة، وخلل مذهل في العلاقة بين الدولة والفرد وتكريس للرعية بدل المواطنة، بدأ يصحو ويدفع باتجاه التغيير بعدما تكرس في ذهن كثيرين مقولة إن الشعوب العربية لا تكترث بالحرية ولا بالديمقراطية، ولا بأي من حقوقها من الآخرين''.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل