المحتوى الرئيسى

بعد ان كانت الثورة تخيف صار البغاث بارضها يستنسر بقلم سمير سليمان ابو زيد

06/17 22:08

رحم الله ابو اياد عندما قال ا ان الثورة الفلسطينية كانت تخيف وصارت تخاف

قولوا لي من هي الدولة التي لم تتدخل بالشؤون الداخلية للفلسطينيين

لكن الرد كان ان الثورة الفلسطينية لم تتدخل في الشان الداخلي لاي دولة عربية

حيث سمح ذلك للاقزام والعملاء والخونة وحراس اسرائيل والجهلة والمرتزقة والشاذين والمثليين والقوادين والاميين وقليلي الاصل ومجهولي النسب والهوية وشذاذ الافاق والتائهين في الصحاري والذين باعوا ارضهم وعرضهم وتاجروا بنسائهم واوطانهم وبدينهم ان يتطاولوا على الشعب الفلسطيني متسلحين بعمالتهم وخيانتهم وتبعيتهم ووظيفتهم كحاملي بشاكير امام المواخير لا اقول انهم حجارة شطرنج يلعب بها الريح فشروا وان يساوي ايا منهم حجر شطرنج وانما بعر الارام تذروها رياح الخاينة حيث القت رحلها وروث الحمير والبغال عند النفير في لهب الصصيف جريا وراء الخيانة وفتات اسطبلات القوات الغازية والمحتلة لكل شبر من الوطن العربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل