المحتوى الرئيسى

طاجيكستان تتجه لمنع المراهقين من المساجد

06/17 22:09

دوشنبه (رويترز) - اتخذت طاجيكستان أول خطوة نحو منع الاطفال والمراهقين من الصلاة بالمساجد والكنائس مما اثار انتقادات من زعماء مسلمين يعارضون الاجراءات الصارمة التي تتخذها الدولة الواقعة في وسط اسيا ضد الحريات الدينية.

واقر مجلس النواب هذا الاسبوع مشروع قانون "المسؤولية الابوية" الذي سيجرم السماح للاطفال بالانضمام الى أي مؤسسة دينية لم تحصل على اجازة رسمية من الدولة.

وتقول السلطات ان الاجراءات ضرورية لمنع انتشار الاصولية الدينية في الجمهورية المضطربة وهي الافقر بين جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. وتحارب القوات الحكومية متمردين في جبال شرق البلاد.

ويقول زعماء مسلمون ان القانون وهو من بنات افكار الرئيس امام علي رحمانوف الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة ليس من شأنه سوى زيادة الاستياء بين الاغلبية المسلمة في الجمهورية التي خاضت حربا أهلية في التسعينات قتل فيها عشرات الالاف.

وقال الباحث الاسلامي البارز أكبر تورادجونزودا "انه يوم اسود للمسلمين. حتى في العهد السوفيتي لم تكن مثل تلك الاجراءات العقابية والاضطهاد الديني موجودا.

"سيدافع الشعب عن معتقداته بنفسه اذا لم تكن الدولة تريد ذلك."

واتهمت طاجيكستان التي تشترك مع افغانستان في حدود بطول 1340 كيلومترا منظمات دينية بتأجيج التوتر.

وكان رحمانوف قد استدعى العام الماضي طلابا من بلاده من مدارس دينية في الخارج وانتقد التوجه المتنامي لارتداء الزي الاسلامي.

ويحال مشروع القانون الجديد الان الى مجلس الشيوخ الذي لا يشك أحد في انه سيقره ويحيله بدوره الى الرئيس لتوقيعه ليصبح قانونا. ويحكم رحمانوف البلاد منذ عام 1992 .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل