المحتوى الرئيسى

«ريجيم الألوان».. كل ما تشتهي واكتسب رشاقة دائمة

06/17 22:06

17/6/2011

«ريجيم الألوان».. كل ما تشتهي واكتسب رشاقة دائمة
«ريجيم الألوان».. كل ما تشتهي واكتسب رشاقة دائمة

يحل الصيف بشمسه الساطعة، فنحاول التصدي لها بارتداء الألوان الفاتحة علها تخفف من وطأة الحر، ويكون الأحمر، والأصفر، والأخضر، والأبيض، والبني على قائمة هذه الألوان في الغالب. لكن الطريف أن هذه الألوان الخمسة تسللت من موضة طاغية هذا العام إلى أحدث نظام غذائي يعتمد على تصنيف الأغذية حسب ألوانها لإنقاص الوزن واكتساب رشاقة دائمة. هذه الطريقة الحديثة أقرتها أخيرا أبحاث طبية أميركية، وأثبتت نجاحها بعد تطبيقها على مجموعة من المصابين بالسمنة، تم خفض أوزانهم بنسبة 30 في المائة بعد انتهاء جميع مراحل «ريجيم الألوان».
أخصائي التغذية الدكتور محمود مصطفى العفيفي يرى أن هذا الريجيم مهم خاصة بالنسبة للأشخاص المصابين بالسمنة الذين يفشلون في إنقاص أوزانهم أو يعيدون اكتساب ما خسروه بعد فترة. ويوضح أن هذه الحمية تعمل على المدى الطويل، وهى الطريقة التي يتبعها أغلب نجوم هوليوود مثل «ديمي مور» و«بريتني سبيرز»، حيث تعتمد على تناول الكثير من الأطعمة الطازجة التي تعمل على إذابة الدهون والشعور بالشبع دون زيادة في الوزن.

ويتابع أنه بعد فترة من اتباع هذا النظام يشعر الفرد أنه أصبح معتادا على نظام العيش بهذه الطريقة، وأصبح من أهم مكونات حياته، فلا يرغب في تناول الطعام بشراهة كما كان يحدث في السابق لأن الجسم اكتسب حالة من الاتزان. فالغذاء الداخل إلى الجسم أصبح يحتوي على سعرات مماثلة للطاقة المبذولة منه وبذلك يصل الإنسان إلى الوزن المثالي، مضيفا أنه في البداية يجب دراسة الألوان الخمسة الأساسية التي يعتمد عليها النظام الغذائي، حيث تتضمن كل أنواع الأغذية المتعارف عليها، كما أن نظام الريجيم يعتمد على أربع مراحل تحقق قاعدة الشبع في الوجبات الثلاث.

المرحلة الأولى تكون من عشرة أيام إلى أسبوعين، يعتمد فيها على أربعة ألوان هي «الأحمر الأخضر، الأصفر، البني» بحيث يتم اختيار ثلاث منها فقط حسب الرغبة ويستبعد الرابع. وتتجسد منظومة الألوان الأربعة كالتالي:

- «اللون البني» عبارة عن اللحوم الحمراء، الفول، الكبد، عيش الغراب والخبز البلدي.

- «اللون الأحمر» الطماطم والفراولة والبطيخ والتفاح الأحمر.

- «اللون الأخضر» ويضم جميع أنواع الخضراوات وبعض الفواكه ذات اللون الأخضر مثل الكيوي، والتفاح الأخضر.

«اللون الأصفر» ويتمثل في صفار البيض، الفلفل الأصفر، الليمون، البرتقال، الكنتالوب، والعدس الأصفر.

وهناك 4 مراحل يجب اتباعها للوصول للنتيجة المثالية:

المرحلة الأولى: وتعمل على تنظيف الجسم من الداخل، وهنا نبدأ باستخدام 3 مجموعات من الأغذية ذات اللون الأحمر، أو الأخضر، أو البني، أو الأصفر.

المرحلة الثانية: ونحاول فيها إدخال عناصر «الهيدروكربونات» مرة أخرى بعد أن يتخلص الجسم من السموم وهذا بواسطة الأبيض والمتمثل في «جميع أنواع الألبان، الأرز، المعكرونة، الدجاج، السمك»، مع الابتعاد عن السكر والملح، كذلك إدخال الأخضر، الذي يشمل جميع أنواع الخضراوات. ويكون بتناول ثلاث وجبات في اليوم تحتوي كل واحدة على لونين أو واحد منها في كل وجبة، حسب الشخص. ويمنع إضافة أي نوع من الزيت إلى الأكل على ألا تزيد مدة اتباع هذه المرحلة أكثر من شهر.

المرحلة الثالثة: وفيها يبدأ الجسم بحرق الدهون الزائدة والحفاظ على العضلات ولا يزيد العمل بهذه المرحلة أكثر من شهر، والألوان المستخدمة هنا هي الأحمر، الأخضر والأصفر.

أما المرحلة الرابعة، فيصبح فيها بالإمكان تناول كل الألوان الخمسة، ونقوم كل يومين بتناول لون واحد فقط من المجموعة ولا يتناول أثناء اليوم أكثر من صنفين من اللون الواحد.

ويوضح خبير التغذية أن الوزن يبدأ بالانخفاض تدريجيا بصورة ملحوظة بعد ذلك، ويأتي بنتائج إيجابية خاصة مع المصابين بالسمنة والذين فشلوا قبل ذلك في اتباع الأنظمة القاسية لإنقاص الوزن «الريجيم».

ويؤكد أن أهم مميزات هذا النظام هي توافر العديد من الألوان في الوجبة، الأمر الذي يساعد الأشخاص على تقبلهم عملية إنقاص كميات الأكل وعناصر السكريات والدهون، ويوحي لهم بأنهم يتناولون جميع أنواع الطعام من دون حرمان. بالإضافة إلى حرية تناول أي عنصر غذائي، وفقا للونه، وهنا تلعب حرية الاختيار دورا كبيرا في إبعاد شبح الملل أو الإحباط.

ويعطي خبير التغذية محمود العفيفي بعض النصائح المهمة لراغبي اتباع هذا الريجيم قائلا:

- الحرص على تناول أكبر قدر ممكن من الماء خلال اليوم قبل الوجبات وبعدها - تناول أي كمية من الطعام في الوجبة الأساسية حتى الإحساس بالشبع ولا نحاول الزيادة على 3 وجبات في اليوم.

- بعد مرور الشهر الأول من هذا النظام ينقص الوزن من 6 كيلوغرامات إلى 10 كيلوغرامات، يمكن عندها الاكتفاء بهذا المقدار أو الاستمرار للوصول للنتيجة المرغوبة - أثناء اتباع النظام يجب تغيير السلوك الخاطئ وتحديد البرنامج المناسب لحياتك دون فرض برنامج بعينه.

المصدر: الشرق الأوسط - القاهرة - رانيا سعد الدين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل