المحتوى الرئيسى

تعيين محقق لحقوق الانسان من الامم المتحدة في ايران

06/17 21:45

جنيف (رويترز) - لاول مرة منذ عشر سنوات تقريبا جرى تعيين أحمد شهيد وزير خارجية جزر المالديف السابق في منصب محقق الامم المتحدة لحقوق الانسان في ايران يوم الجمعة.

وانشأ مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة المنصب المستقل لمقرر خاص لحقوق الانسان في ايران يوم 24 مارس اذار وهي خطوة قادتها واشنطن ومن شأنها أن يخضع سجل طهران للتدقيق.

واعرب المجلس الذي يضم 47 عضوا عن قلقه ازاء حملة ايران على شخصيات معارضة وزيادة استخدام عقوبة الاعدام ودعا الجمهورية الاسلامية الى التعاون مع مبعوثه الجديد.

وأعلن سيدريك سابي المتحدث باسم المجلس تعيين شهيد في نهاية دورة للمجلس استمرت ثلاثة أسابيع.

وأعربت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عن قلقهما هذا الاسبوع من انتهاكات حقوق الانسان في ايران. واستشهد الاتحاد الاوروبي بتقارير التعذيب والاحتجاز التعسفي والمحاكمات الجائرة.

وادانت ايلين تشامبرلين دوناهو سفيرة الولايات المتحدة لدى مجلس حقوق الانسان قتل الناشطة الايرانية هالة صحابي في جنازة والدها المنشق البارز في الاول من يونيو حزيران.

وقالت دوناهو عن الناشطة التي اعتلقت اثناء الاضطرابات التي شهدتها ايران بعد انتخابات الرئاسة في 2009 وكانت مطلقة السراح اثناء الجنازة "تجعل روايات شهود العيان من الواضح انها توفيت نتيجة لافعال غير مقبولة على يد قوات الامن الايرانية."

وذكرت وكالة مهر الايرانية شبه الرسمية للانباء أن اشتباكات متفرقة وقعت في الجنازة ولكن الناشطة البالغة من العمر 54 عاما توفيت نتيجة اصابتها بمرض في القلب وليس نتيجة العنف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل