المحتوى الرئيسى

مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان يؤكد مساواة المثليين في الحقوق

06/17 21:45

جنيف (رويترز) - اعلن مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يوم الجمعة انه يجب ألا تكون هناك تفرقة او عنف ضد اي شخص بسبب ميوله الجنسية وذلك بعد تصويت وصفته دول غربية بأنه تاريخي فيما رفضته الدول الاسلامية بشدة.

وقال دبلوماسيون ان هذا القرار المثير للجدل هو اول مظهر لاعتراف مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بحقوق المثليين والمتحولين جنسيا.

وصوتت 23 دولة لصالح القرار الذي تقدمت به جنوب افريقيا وعارضته 19 دولة وامتنعت ثلاث دول وغابت دولة واحدة اثناء التصويت. وجمد المجلس الذي يضم 47 عضوا ويتخذ من جنيف مقرا له عضوية ليبيا في مارس اذار.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في بيان اصدرته في واشنطن "يواجه الناس في كل انحاء العالم انتهاكات واساءات لحقوق الانسان بسبب ميلهم الجنسي او هويتهم الجنسية بما في ذلك التعذيب والاغتصاب والعقوبات الجنائية والقتل."

ووصفت كلينتون القرار بأنه "لحظة تاريخية" وقالت "قرار اليوم التاريخي يؤكد على ان حقوق الانسان عالمية."

وانضمت فرنسا وبريطانيا الى الولايات المتحدة في التصويت لصالح القرار فيما صوتت روسيا ضده وامتنعت الصين عن التصويت.

لكن مبعوثي كل من باكستان والسعودية والبحرين وقطر وبنجلاديش رفضوا القرار بشدة في نقاش عاصف شهده اليوم الاخير لدورة المجلس التي استمرت ثلاثة اسابيع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل