المحتوى الرئيسى

قتلى بمصراتة والقذافي يتحدى التحالف

06/17 21:29

كما تبادل الثوار وقوات العقيد معمر القذافي نيران المدفعية الثقيلة قرب مدينة زليتن اليوم الجمعة.

وقال فريق لرويترز في الدفنية على مشارف مصراتة إن الثوار في غربي البلاد أطلقوا نيران المدفعية وقاذفات صواريخ يصل مداها إلى حوالي عشرين كيلومترا.

وقال ثوار إنهم يتطلعون إلى دبابات وذخيرة في نعيمة بالقرب من زليتن التي تبعد 160 كلم فقط عن طرابلس وهي البلدة الرئيسية التالية باتجاه العاصمة على الطريق الساحلي على البحر المتوسط بعد مصراتة ومن شأن سيطرة المعارضة عليها أن يمثل انتصارا كبيرا.

وكان يمكن أيضا سماع صوت الطائرات الحربية تحلق رغم أنه لم يكن واضحا ما إن كانت تقصف.

ويقاتل الثوار قوات القذافي على جبهتين أخريين إحداهما في شرقي البلاد حول مدينة البريقة النفطية والأخرى في منطقة الجبل الغربي جنوبي غربي طرابلس.

وقال المتحدث باسم الثوار في بلدة الزنتان بالجبل الغربي جمعة إبراهيم إن القوات الموالية للقذافي تحتشد في الغريان التي تبعد حوالي 120 كيلومترا جنوب غرب طرابلس.

ومضى يقول إن المعارك استمرت اليوم في منطقة قريبة من نالوت بين الثوار والقوات الموالية للقذافي التي استخدمت صواريخ غراد والدبابات لقصف مواقع الثوار، وأضاف أن الضربات التي وجهها حلف الأطلسي في الثماني والأربعين ساعة الماضية كانت مفيدة للغاية.

وأفاد شهود عيان في تونس بأنّ عدة صواريخ من نوع "غراد" أطلقتها الكتائب الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي سقطت اليوم الجمعة داخل مناطق غير مأهولة بالسكان في منطقة "الذهيبة" التونسية الحدودية مع ليبيا.

ويسيطر الثوار منذ أسابيع على معبر وازن/الذهيبة الحدودي المشترك بين تونس وليبيا رغم محاولات كتائب القذافي المتواصلة لاستعادة السيطرة عليه.

الناتو يواصل قصف مواقع للقذافي في طرابلس وضواحيها (رويترز-أرشيف)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل