المحتوى الرئيسى

جماهير الاتحاد تنظم وقفة للاحتجاج على عقوبة «الطوارئ»

06/17 19:32

واصلت جماهير الاتحاد السكندرى التعبير عن غضبها رداً على تردى أوضاع الفريق الكروى الأول بالنادى، ودعت عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» إلى وقفة احتجاجية أمام مقر النادى بالشاطبى، للاعتراض على قرارات لجنة الطوارئ باتحاد الكرة بنقل مباراة الفريق أمام إنبى فى الجولة 26 إلى خارج المحافظة وإقامتها دون جمهور، وتغريم النادى «20» ألف جنيه فى أعقاب أعمال الشغب الأخيرة فيما اعتبرت الجماهير القرار، بمثابة إعلان صريح عن هبوط زعيم الثغر، خاصة أن الفريق كان يعول على مواجهة نظيره البترولى على ملعب استاد الإسكندرية، لحصد النقاط الثلاث لتدعيم موقفه للهروب من شبح الهبوط الذى يلاحقه بضراوة.

فيما صبت الجماهير جام غضبها على عفت السادات، رئيس النادى، «المؤقت»، وحملته جزءا من فشل الفريق فى تحقيق الفوز على وادى دجلة، لقيامه ببيع المهاجم الكاميرونى أوتوبونج لصالح الهلال السودانى مقابل 845 ألف دولار.

وبنبرة حزينة أعرب المستشار حازم أبوهاشم، عن أسفه للأحداث المأساوية التى شهدتها المباراة، معتبراً الخروج عن النص وإثارة الفوضى ليسا من أهداف الرياضة، وقال «قلة مأجورة مغرضة أضاعت حق وتعاطف جماهير مصر كلها، أمام الرأى العام بمختلف انتماءاته».

من ناحية أخرى يكثف جاسر منير، مدير عام النادى، اتصالاته بالجهات الأمنية، للإفراج عن بعض الجماهير التى تم القبض عليها على خلفية أحداث الشغب، خاصة بعد أن تضاربت الأنباء عن عدد المقبوض عليهم، ومن بينهم طلبة مدارس وجامعات، حيث لم يتدخلوا فى مهاترات مثيرى الشغب.

وفى حوار مقتضب لـ«المصرى اليوم» مع النمساوى برنارد كروجر، حكم المباراة، قال: «للمرة الأولى فى مسيرتى التحكيمية أشعر بالخطر من الجماهير، واستشعرت وكأنها ثورة أخرى من المصريين»، ولم يخف الحكم الإشادة بطبيب نادى وادى دجلة، الذى تكفل بعلاجه داخل الاستاد، بعدما حالت الظروف دون خروجه لتلقى العلاج بالمستشفى، بسبب شغب الجمهور.

وفى سايق متصل، أكد مصدر مقرب من كريم حلمى، وكيل أوتوبونج أن الاستغناء عن هداف الاتحاد السابق لصالح نظيره السودانى، مخطط «خفى»، تمهيداً لانتقال اللاعب إلى صفوف النادى الأهلى، مع مطلع الموسم المقبل، على أن يحصل نادى الهلال على مليون دولار مقابل انتقال اللاعب لصفوف القلعة الحمراء.

فى الوقت الذى استنكر فيه عدد من رموز النادى، الأحداث «الغاشمة»، معتبرين أن زعيم الثغر دخل مرحلة استثنائية من الفوضى والهزلية.

من جانبه، أكد السيد كروان، نجم السبعينيات، أن ما وصل إليه النادى من تردٍ للأوضاع، لم يكن وليد اللحظة وإنما هو تراكمات سابقة، خاصة بعد أن تمرست مجالس الإدارات على خلط السياسة بالرياضة بالتجارة، وأصبح النادى مرتعاً لكل من له مآرب خاصة بعيداً عن الرياضة.

وتابع: «كيف للرئيس الحالى أن يخرج علينا فى الفضائيات مراراً خلال الآونة الأخيرة، ويعلن ترشحه لانتخابات مجلس الشعب، عن دائرة باب شرقى، التى يقطن فيها زعيم الثغر، وهى دائرة الرئيس السابق ذاته، وذلك لأجل أغراض وأطماع بعيدة عن مصلحة النادى الذى يغرق فى بحر الصراعات».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل