المحتوى الرئيسى

مظاهرتان بساحة التحرير في بغداد

06/17 16:46

شهدت ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد ظهر اليوم الجمعة اشتباكا بين مؤيدي الحكومة والمعارضين الذين طالبوا بإسقاط حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي وإخراج القوات الأميركية من العراق، في حين تستمر محاولات احتواء الصراع السياسي بين "التحالف الوطني" بزعامة المالكي وقائمة "العراقية" بزعامة إياد علاوي.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد ياسر أبو هلالة إن مظاهرتين اشتبكتا اليوم في ساحة التحرير بوسط بغداد دون أنباء عن وقوع إصابات كما حدث في الجمعة الماضية، وإن قوات الأمن أعادت السيطرة على المكان وفتحت نقاط العبور في الشوارع المؤدية إلى الساحة بعد انفضاض المتظاهرين.

وطالب منظمو مظاهرات "نصب الحرية" بإسقاط الحكومة "القائمة على نظام المحاصّة الطائفية"، كما دعوا إلى إقامة نظام ديمقراطي حرّ على أساس المواطنة ومحاربة الفساد.

وفي المقابل، تجمع المئات من مؤيدي حكومة المالكي، وهم يرفعون شعارات تؤكد أن الحكومة الحالية تمثل الشعب العراقي، وحدثت اشتباكات طفيفة بين الطرفين دون وقوع إصابات.

وقال مراسل الجزيرة إن المعارضة تنتقد "القبضة الأمنية القاسية" وقمع المتظاهرين والتحكم الأمني بالعاصمة، مما يمنع الكثيرين من النزول إلى الشوارع والتعبير عن آرائهم، وهو ما يفسر حسب قولهم اقتصار الحراك في ساحة التحرير على المئات فقط من المحتجين.

وأضاف أن أنصار الحكومة ينعتون هذه الاحتجاجات بأنها وهمية، وبأنها لا توجد إلا في العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت، لكن المعارضين يراهنون منذ أشهر على الاستمرارية والنزول إلى الشوارع كل جمعة مع الحفاظ على سلمية احتجاجاتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل