المحتوى الرئيسى

العربى يرأس وفد مصر بالقمة الأفريقية لبحث تغييرات ما بعد الثورة

06/17 15:59

أعلنت وزارة الخارجية أن الدكتور نبيل العربى وزير الخارجية سيرأس وفد مصر فى القمة الأفريقية بغينيا الاستوائية يومى 31 يونيو و1 يوليو المقبل، والتى ستناقش تقرير لجنة حكماء الاتحاد الأفريقى عن التغييرات فى مصر بعد ثورة 25 يناير.

وقالت السفيرة منى عمر مساعدة وزير الخارجية للشئون الأفريقية، إن الموضوع الرئيسى للقمة هو "التعجيل بتمكين الشباب للتنمية المستدامة"، موضحة أن القمة ستبحث كذلك عدداً آخر من الموضوعات تتصل بأنشطة مفوضية الاتحاد الأفريقى، وتقرير مجلس السلم والأمن الأفريقى عن أنشطة المجلس، وحالة السلم والأمن فى القارة، بما فى ذلك أنشطة لجنة الحكماء، وتقرير رئيس لجنة العشرة لإصلاح الأمم المتحدة، وبحث موضوع تحويل المفوضية إلى سلطة الاتحاد، وتقرير القمة الثانية لمنتدى أفريقيا – الهند "23- 25 مايو بأديس بابا.

وأشارت السفيرة منى عمر، إلى أنه طبقا للورقة التى أعدتها مفوضية الاتحاد الأفريقى بشأن الموضوع الرئيسى للقمة، فإنها تشير إلى الأوضاع الراهنة للشباب، وتدعو إلى ضرورة التعجيل بوضع نهج شامل لتنمية الشباب فى مجالات التعليم والتربية والعمالة والصحة والمواطنة ومكافحة الفقر فى أوساط الشباب، من خلال التركيز على العوامل المرتبطة بتحديد سلوكياتهم مثل العائلات والمجتمعات والمدارس ووسائل الإعلام والبيئة القانونية، ومختلف النظم والمعايير الاجتماعية والأخلاقية القائمة، كما سيتناول موضوع القمة كافة القضايا ذات الصلة، بتمكين وتنمية الشباب كالتعليم والتدريب المهنى والرعاية الصحية، فضلاً عن القضاء على عوائق الحصول على التمويل ورؤوس الأموال، بما فى ذلك آليات بناء القدرات وإدارة المشروعات والأعمال، بالإضافة إلى كيفية إيجاد الآليات والأطر القانونية لتوسيع مشاركة الشباب فى الحياة السياسية، وعملية صنع القرار.

وقالت مساعدة وزير الخارجية، إن موضوع القمة الرئيسى فى غاية الأهمية بالنسبة لمصر، وذلك بالنظر إلى دور الشباب المصرى فى القيام بثورة 25 يناير.

وأوضحت السفيرة منى عمر إلى أن القمة ستبحث كذلك المقترح المصرى بإنشاء مركز الاتحاد الأفريقى لإعادة الأعمار والتنمية بعد النزاعات، والذى تم اعتماده فى قمة أديس أبابا فى يناير 2011، ومن المقرر أن تتم فى قمة مالابو مناقشة القرار الخاص بإنشاء المركز فى إطار تقرير أنشطة المفوضية "بقسم السلم والأمن"، تنفيذا لمقرر قمة يناير 2011، الأخيرة بأديس أبابا بشأن تكليف المفوضية بالتعاون مع الحكومة المصرية، لإجراء دراسة حول أهداف المركز المقترح وهيكله، والآثار المالية المترتبة عليه، وتحديد مقره، ورفع تقرير إلى قمة مالابو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل