المحتوى الرئيسى

مزارعو بنى سويف يحطمون مبنى للجمعية الزراعية بسبب الأسمدة

06/17 15:47

اقتحم عدد كبير من الفلاحين بمركز ناصر ببنى سويف مبنى الجمعية الزراعية وقاموا بتحطيم الأثاث ومكتب مدير الجمعية بقرية الشناوية، بسبب التلاعب فى حصص الأسمدة واكتشاف حالات كثيرة من المجاملات والمحسوبيات لأصحاب الحيازات الكبيرة على حساب صغار الفلاحين.
وقد اتهم الفلاحون، مسئولي الجمعيات الزراعية بصرف الأسمدة لأصحاب الحيازات الكبيرة وهو ما يثير الأزمة خاصة بعد أن وصل سعر الشيكارة إلى 180 و 200 جنيه فى مناطق أخرى بالسوق السوداء بما يزيد سعر الطن عن الف جنيه عن سعره الرسمي.
من ناحية أخرى، اشتكى الفلاحون بـ 8 قرى أخرى تابعة لمركز ناصر هي : "الشناوية وجزيرة ابوصالح وكوم ابوخلاد وقرية الرياض وأشمنت وقرية كفر الجزيرة وطنسا الملق والبرج" من اختفاء الأسمدة تماما بالجمعيات التابعة لهم ويضطرون إلى اللجوء للسوق السوداء لشراء احتياجاتهم بأسعار مضاعفة.
وأكد أشرف أنور حسن، رئيس لجنة الاستثمار بمجلس محلي المحافظة أن خروج بنك التنمية والائتمان الزراعى من توزيع الأسمدة وتركها للجمعيات أدى إلى تفاقم المشكلة، مشيرا إلى أنهم كانوا يطالبون دائما بأن يكون حصة للبنك وحصة للجمعيات للتوزيع لإحداث التوازن.
وأضاف حسن، أن بنى سويف قد تأثرت بتوقف أحد مصانع الأسمدة فى منطقة بياض العرب الصناعية عن الإنتاج منذ عامين.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل