المحتوى الرئيسى

الأردن: حزمة فرص تشجيعية لجذب المستثمرين الخليجيين

06/17 15:07

غزة - دنيا الوطن

كشف مسؤول رفيع بوزارة السياحة الأردنية لـ«الشرق الأوسط»، عن تقديم حزمة من الفرص التشجيعية للمستثمرين السعوديين في القطاع السياحي بالمملكة الأردنية الهاشمية، من خلال فتح المجال أمام رؤوس الأموال الراغبة في الاستثمار في ذلك القطاع، وتقديم الكثير من المزايا الضريبية المنخفضة لها. وأوضحت الدكتورة هيفاء أبو غزالة، وزيرة السياحة الأردنية، أن وزارتها تتجه حاليا لتشجيع المستثمرين السعوديين والخليجيين لإقامة مشاريع سياحية في عدد من مناطق الأردن، موضحة أن مناطق شمال العاصمة الأردنية تعد فرصة أمام أولئك المستثمرين من خلال إنشاء منتجعات أو فنادق في تلك المناطق. وأكدت أبو غزالة أن هناك الكثير من الرزم التشجيعية من قبل الحكومة الأردنية في القطاع السياحي، مشيرة إلى سعي وزارتها لتعريف أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين السعوديين والخليجيين بتلك الفرص الاستثمارية.

جاء ذلك خلال حفل تدشين ورشة العمل السياحي الأردني بالسعودية، وذلك مساء أول من أمس بفندق الفيصلية، وقد ضم الوفد الأردني عددا من المسؤولين الحكوميين، بالإضافة لعدد من أصحاب المشاريع السياحية الأردنية من القطاع الخاص. وتأتي تلك الورشة كجزء من القافلة السياحية التي أطلقتها وزارة السياحة الأردنية وطافت بها معظم دول الخليج العربي خلال الأيام القليلة الماضية، وقد حطت تلك القافلة رحالها في العاصمة السعودية الرياض، بعد زيارتها لمدينة جدة (غرب السعودية).

وأبانت وزيرة السياحة الأردنية عن عقدها لقاء مع رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودي الأمير سلطان بن سلمان، بمدينة جدة، تباحث الطرفان فيه كل أوجه النشاط السياحي.

ولمحت أبو غزالة إلى وجود اتفاقيات ثنائية بين البلدين لزيادة وتعزيز القطاع السياحي، وفي مجال التراث والمحافظة عليه، بالإضافة لمجال التدريب المشترك والمتبادل في القطاع السياحي بين البلدين. وأشارت إلى توقعاتها بنمو القطاع السياحي في بلادها، عطفا على انضمام الأردن لدول مجلس التعاون الخليجي مؤخرا، مؤكدة على أن الهدف من إطلاق وزارتها لقافلة السياحة هو العمل على زيادة النشاط السياحي بين الأردن ودول الخليج والعمل على مأسسة هذا المجال بشكل أكبر.

وبينت وزيرة السياحة الأردنية أن حكومة بلادها تعد اللمسات النهائية لخارطة التنشيط السياحي الأردني، موضحة أن الإعلان عنها بشكل أكثر تفصيلية سيتم خلال شهر سبتمبر (أيلول) المقبل بمؤتمر السياحة المنعقد بالعقبة، والذي سيحضره كل وزراء السياحة العرب.

إلى ذلك، أوضح نايف الفايز، المدير العام لهيئة تنشيط السياحة الأردنية، أن حجم السياح السعوديين الزائرين للأردن للعام الماضي 2010 قد تجاوز 800 ألف سائح، مؤكدا على توقعهم نمو ذلك العدد خلال العام الحالي.

وأبان أمين عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية صعوبة توقع أعداد السائحين السعوديين للعام الحالي بسبب الظروف التي تمر بها المنطقة العربية، مشيرا إلى تطلعهم في الهيئة لزيادة أعداد السياح السعوديين عما كانت عليه في العام الماضي، ولمح إلى أنهم شكلوا 12 في المائة من النمو الإجمالي لأعداد السياح في الأردن. فيما تشير إحصائيات رسمية صادرة عن وزارة السياحة الأردنية إلى ارتفع عدد سياح المبيت في عام 2010 بما يزيد على 20 في المائة، بينما قفزت نسبة السياح القادمين للأردن من 2 في المائة عام 2006 لتصل إلى 16 في المائة عام 2010.

وكان الدخل السياحي على الخزينة الأردنية يمثل 12 في المائة من إجمالي الدخل المحلي لعام 2006، ليحقق ذلك القطاع نسبة 17 في المائة عام 2010.

وزاد الفايز بأن قافلة التنشيط السياحي الأردنية بدأت منذ ما يزيد على ثلاثة أسابيع، حيث بدأت من دبي في معرض السياحة العالمي بها، ومن ثم انتقلت إلى سلطنة عمان، ثم قطر والبحرين فالكويت، لتختتم مسيرتها بالسعودية، حيث زارت مدينة جدة لتستقر بالرياض. وأكد الفايز أن عددا من مواطني مجلس التعاون الخليجي ليست لديهم دراية كافية بماهية الوجهات والفعاليات السياحية بالأردن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل