المحتوى الرئيسى

رئيس لجنة إشهار الإسلام بالأزهر : "عبير" تواجه تهمة الزنا والتزوير

06/17 11:38

القاهرة: كشف الشيخ سعيد عامر رئيس لجنة الفتوي بالجامع الأزهر ورئيس لجنة إشهار الإسلام أن عبير طلعت وزوجها ياسين يواجهان تهمة الزنا وذلك لأنهما عقد زوجهما بوثيقة زواج عرفي عقب إعلان وثيقة إشهار اسلامها بيوم واحد.

وأضاف عامر ، في تصريحات لصحيفة "الدستور الأصلى" أن عبير توجه أيضا تهمة تزوير في أوراق رسمية حيث كتبت في أورقها أنها انسة ولم تذكر أنها متزوجة ولديها طفل وذلك في طلب الإشهار.

وأوضح عامر الذي أدلي بشهادته الخميس أن لجنة الإشهار التابعة للجامع الأزهر ليست جهة تحقيق أو تحري ولكنها جهة توثيق.

وقال عبير كتبت في أوراقها أنها أنسة وبطاقتها الشخصية مكتوبة فيها أنها أنسة ولو كانت مكتوب فيها متزوجة لطلبنا منها الحصول علي صورة من وثيقة الزواج.

وشدد أن وثيقة إشهار الإسلام هي بمثابة إعلان للمحكمة بتغير الدين وليست وثيقة فصل بين الزوجة وزوجها في حالة تغيير الدين، وعلي المحكمة النظر في القضية والتفريق بين الشخص وزوجه أو زوجته.

وقال عبير حصلت علي وثيقة الأشهار يوم 23 سبمتبر/ايلول وتزوجت يوم 24 بزواج عرفيا ولذلك فهي تواجهه عقوبة الزنا هي وزوجها لأنها لم تعقد زواجا رسميا ولم تنتظر انقضاء العدة ولم تستخرج من المحكمة حكما بانفصالها عن زوجها المسيحي.

وحول إسلام كاميليا شحاتة قال عامر لقد حضرت كاميليا شحاتة مرتين للجنة الإشهار بالأزهر لكنها لم تتمكن من إشهار إسلامها لسببين: في المرة الأولي كان لعدم وجودي في المكتب، والمرة الثانية لأنها جاءت متأخرة عن مواعيد العمل لكنها لم تحضر بعد ذلك، وبالتالي لم تتمكن من إشهار إسلامها.

وحول التدخل الأمني وما تردد من محاولات التأثير عليك أمنيا لمنعها من إشهار إسلامها، قال هذا الكلام غير صحيح فمن يقدم أوراقه كاملة فلا أقدر من منع أحد من إشهار إسلامه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل