المحتوى الرئيسى

"نيويورك تايمز":أمريكا قد تفقد مصداقيتها إذا تم إجبارها على الانسحاب من ليبيا

06/17 11:21

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الجمعة أنه سيكون من المكلف جدا بالنسبة لمصداقية الولايات المتحدة ولمستقبل حلف شمال الأطلسي (ناتو) وللشعب اللييبي إذا أجبر الكونجرس الرئيس الأمريكي باراك أوباما على التخلي عن العمليات العسكرية في ليبيا.وأشارت الصحيفة الأمريكية ـ في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني بشبكة الإنترنت ـ إلى أنه بالرغم من ذلك، إلا أن أوباما لا يستطيع التنصل من مسئوليته 

طبقا لقانون سلطات الحرب والسعي للحصول على موافقة الكونجرس لمواصلة العملية 

العسكرية.

وذكرت الصحيفة أن حجة البيت الأبيض بشأن العملية الأمريكية في ليبيا أنها لم 

تتجاوز حدود القانون، حيث إن العمليات الأمريكية لا تتضمن قتالا مستدميا أو 

تبادلا مكثفا ونشطا لإطلاق النار مع القوات المعادية، بالإضافة إلى عدم وجود جنود 

أمريكيين على الأراضي الليبية، وبذلك لا تعتبر العمليات الأمريكية مخالفة للقانون.

وأوضحت أنه لا يمكن إنكار المشاركة المحدودة للمقاتلات الأمريكية في الغارات 

على ليبيا، وأنه منذ تسليم واشنطن زمام الأمور والقيادة إلى الأوروبيين في أوائل 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل