المحتوى الرئيسى

توقعات بزيادة حركة الإنترنت العالمية بمقدار أربعة أضعاف بحلول 2015

06/17 10:52

17/6/2011

توقعات بزيادة حركة الإنترنت العالمية بمقدار أربعة أضعاف بحلول 2015
توقعات بزيادة حركة الإنترنت العالمية بمقدار أربعة أضعاف بحلول 2015

أعلنت "سيسكو" عن توقعاتها بزيادة عدد الأجهزة المتصلة شبكياً إلى 15 مليار بحلول عام 2015، أي ضعف عدد سكان العالم. فمن خلال توقعات مؤشر شبكات سيسكو المرئية، ذكرت الشركة أن المقدار الإجمالي لحركة الإنترنت العالمية سيزداد أربعة أضعاف بحلول عام 2015 ليصل إلى 966 إكسا بايت سنوياً.

وتبلغ الزيادة المتوقعة لحركة الإنترنت ما بين 2014 و2015 مقدار 200 إكسا بايت، أي أكثر من إجمالي حركة بروتوكول الإنترنت العالمية في 2010. علماً بأن حركة بروتوكول الإنترنت العالمية ستقارب 1 زيتا بايت بحلول 2015، أي ما يعادل سكستيليون بايت، أو تريليون جيجا بايت، ويعود ذلك -حسب "سيسكو"- إلى أربعة عوامل رئيسية وهى:

- تزايُد عدد الأجهزة: فانتشار الأجهزة اللوحية، والهواتف المحمولة، والأجهزة المتصلة شبكياً، وغيرها من الأجهزة الذكية، يؤدي إلى زيادة الطلب على الاتصال الشبكي. وبحلول 2015، سيقارب عدد الاتصالات الشبكية عبر الأجهزة 15 مليار، بما في ذلك الاتصال من جهاز إلى جهاز، بالإضافة إلى أكثر من جهازين متصلين شبكياً لكل شخص من سكان العالم.

- تزايد عدد مستخدمي الإنترنت: فبحلول 2015، سيقارب عدد مستخدمي الإنترنت 3 مليارات، أي أكثر من 40% من عدد السكان المتوقع في ذلك العام.

- تزايد سرعة اتصال النطاق العريض: فمن المتوقع أن يزداد متوسط سرعة اتصال النطاق العريض الثابت بمقدار يبلغ أربعة أضعاف، من 7 ميجا بت في الثانية في 2010 إلى 28 ميجا بت في 2015. وقد تضاعف متوسط سرعة اتصال النطاق العريض خلال العام الماضي من 3.5 ميجا بت إلى 7 ميجا بت.

- تزايد حجم الفيديو عبر الشبكة: فبحلول 2015، سيبلغ حجم الفيديو الذي سيمر عبر الإنترنت مقدار مليون دقيقة فيديو في كل ثانية، أي ما يعادل 674 يوم من مقاطع الفيديو.



وفي هذا الصدد، أكد أولاف كرامر، مدير عام "سيسكو" مصر قائلاً: "إن النمو الكبير في حركة البيانات عبر الإنترنت، لا سيما الفيديو، يوفر فرصة في السنوات القادمة للاستفادة بالشكل الأمثل من تجارب الإنترنت المرئية، والافتراضية والنقالة. ومن خلال تصميم الجيل التالي من شبكة الإنترنت، فإن "سيسكو" على استعداد تام لمساعدة عملائها، ليس فقط على مواكبة هذا التوسع السريع لنشاط الإنترنت من خلال شبكاتهم فحسب، بل أيضاً على تعزيز نجاحاتهم كنتيجة لذلك".

وأضاف:" يمثل السوق المصري، نموذج مثالي لتسارع النمو في عدد مستخدمي الإنترنت، وفي طرق الاستخدام، بصورة أكبر من معدلات السوق العالمي نفسه، والعام الاخير، شهد نمو كبير فى عدد مستخدمي الإنترنت، وفي السرعات التي بات يحصل عليها المستخدمين، بالإضافة إلى تطور المحتوى بصورة لافتة، خاصةً الفيديو".

في عام 2010، حققت أجهزة الكمبيوتر الشخصي نسبة 97% من حركة مستخدمي الإنترنت. ولكن هذه النسبة ستنخفض إلى 87% بحلول 2015، مما يعكس تأثير الأجهزة الأخرى كالأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية، والتلفزيونات المتصلة شبكياً، على كيفية وصول المستخدمين إلى الإنترنت واستعمالهم له.

ويستمر نمو معدل الوصول إلى الإنترنت من التلفزيونات القادرة على الاتصال بالويب، وبحلول 2015، فإن نسبة 10% من حركة مستخدمي الإنترنت العالمية و18% من حركة مستخدمي الفيديو عبر الإنترنت ستكون من خلال التلفزيونات.

ويتوقع أن تزداد حركة الفيديو المتقدم العالمية، وتشمل الفيديو ثلاثي الأبعاد "ثري دي" والفيديو عالي الوضوح "HDTV"، بنحو 14 مرة بين 2010 و2015.

وستزداد الحركة العالمية لبيانات الاتصالات النقالة عبر الإنترنت بنسبة 26 مرة في 2010 وحتى 2015، لتصل إلى 6.3 إكسا بايت شهرياً (أو ما يعادل 75 إكسا بايت سنوياً).

ويتوقع أن تزداد مؤتمرات الأعمال عبر بروتوكول الإنترنت بستة أضعاف خلال فترة التوقعات، لتنمو بنسبة تزيد على ضعفي سرعة الحركة الإجمالية لبروتوكول إنترنت الشركات، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 41% من 2010 إلى 2015.

المصدر: محيط / مروة رزق

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل