المحتوى الرئيسى

شرف يأمر بالتحقيق فى قضية جثث الشهداء المجهولة

06/17 10:17

قال أحمد السمان، المتحدث الرسمى لرئيس الوزراء، إن الدكتور عصام شرف طالب وزير العدل بإجراء تحقيق فورى لتحديد هوية 19 جثة، تم دفنها الأسبوع الماضى.

وأضاف فى حواره لبرنامج "آخر كلام" مع الإعلامى يسرى فودة عبر فضائية "أون تى فى"، مساء أمس الأول، أن بين الجثث 4 مساجين، بالبدلة الزرقاء، وواحدًا بالبدلة الحمراء، وأن الآخرين كانوا يرتدون ملابس عادية، وأرجع السبب فى عدم التعرف على هوية الجثث إلى الوضع الفوضوى فى مصر وقتها، مضيفا: "السبب الرئيسى أنه ماكنش فيه دولة أصلا، ومعظم الجثث وصلت فى 3 فبراير الماضى".

وانتقد السمان تناول وسائل الإعلام للحدث ومحاولة تضخيمه ووصفه بـ"التناول الخاطئ"، وأن المسألة أخذت أكثر من حجمها، بحسب كلامه، مضيفا: "كان من الممكن يعدى الموضوع بشكل عادى"، فيما اعترف بوجود تقصير تجاه الجرحى وشهداء ثورة 25 يناير، وأعلن عن تقديم رئاسة الوزراء ألف شقة و300 رحلة حج لأسر شهداء الثورة، بالإضافة إلى 300 فرصة عمل فى مراكز "كول سنتر" لفاقدى البصر والمكفوفين.

من جانبه، قال الدكتور أشرف الرفاعى، مساعد كبير الأطباء الشرعيين، فى مداخلة هاتفية للبرنامج، إن الأطباء الشرعيين بذلوا جهدا كبيرا أثناء الثورة، مضيفا: "احنا كنا بنستلم الجثث بدون محاضر أو أوراق، وكان بيتم توريد الجثث لمصلحة الطب الشرعى محملة على عربات نصف نقل أو عن طريق الشرطة العسكرية".

وأكد الرفاعى أن الأطباء كانوا يكتبون تقارير عن الجثامين التى تصل بدون أوراق تحت تهديد السلاح، قائلا: "لو حد كان حضر معنا فى المصلحة وشاف اللى كان بيحصل كان عمل لنا تماثيل"، نافيا وجود أى جثث أخرى فى مصلحة الطب الشرعى ذات صلة بالثورة.

من ناحية أخرى أرجع ممدوح حمزة، الاستشارى الهندسى، سبب عدم معرفة هوية الجثث إلى الإهمال وفقدان القدرة وعدم الرغبة فى العمل، قائلا: "جثث تورد لمصلحة الطب الشرعى فى 3 فبراير وتدفن منذ نحو أسبوعين.. ده إهمال".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل