المحتوى الرئيسى

تأهب أمني في سوريا استعداداً لجمعة "صالح العلي"

06/17 13:28

عدد القراءات:59

عدد التعليقات:0

عدد الارسالات:0

سبق – متابعة: انتشرت وحدات من قوات الجيش والأمن السورية في عديد من المدن، وذلك قبيل ساعات من جمعة جديدة من المظاهرات، اليوم، أطلق عليها المنظمون جمعة "صالح العلي"، في إشارةٍ للشيخ صالح العلي، قائد الثورة السورية ضد الاحتلال الفرنسي في منطقة الساحل.


يأتي ذلك فيما نقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيانٍ في قرية "معرّ شورين" على أطراف معرة النعمان، أن الجنود السوريين يطلقون النار بشكل عشوائي على ضواحي البلدة، ما أدّى إلى مقتل مدني في منزله ودفعِ مزيدٍ من السكان إلى الفرار.


على صعيد آخر، وفيما يبدو أنه استجابة لمطالب بالإصلاح، قال التلفزيون الحكومي السوري مساء الخميس إن رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، سيترك العمل في التجارة ليشارك في الأعمال الخيرية.


ويملك مخلوف عديداً من الشركات على رأسها "سيرياتل" أكبر شركة للهواتف المحمولة في البلاد، وعديداً من شركات البناء والنفط، وتوسع مخلوف في أعماله خلال حكم الأسد، وكثيراً ما تطرق المحتجون لسيرته في دعواتهم لإنهاء الفساد العام.


وأضاف التلفزيون أنه بالنسبة لتجارة مخلوف فستدار من أجل خلق فرص عمل ودعم الاقتصاد الوطني. وأشار التلفزيون إلى أن مخلوف لن يدخل في أي مشاريع جديدة تدرعليه ربحاً شخصياً.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أدرج مخلوف ضمن 12 مسؤولاً سورياً على قائمة العقوبات التي تشمل تجميد أصول ومنع من السفر.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل