المحتوى الرئيسى

كلينتون تتهم القذافي باستخدام الاغتصاب كأدوات حرب

06/17 09:32

واشنطن: اتهمت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الخميس قوات العقيد الليبي معمر القذافي باستخدام الاغتصاب و"اعمال العنف ضد النساء ادوات حرب".

وقالت كلينتون في بيان لها ان "قوات القذافي ومجموعات اخرى في المنطقة تحاول احداث انشقاق بين السكان عبر استخدام العنف ضد النساء والاغتصاب اداوت حرب".

واضافت ان "الولايات المتحدة تدين باشد العبارات" هذه الممارسات.

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس موينو-اوكامبو اكد الاسبوع الماضي ان لدى المحققين ادلة على ان معمر القذافي امر شخصيا بتنفيذ عمليات اغتصاب جماعية ووزع لهذه الغاية منشطات جنسية من نوع فياجرا على جنوده.

واوضحت كلينتون ان "الولايات المتحدة قلقة جدا من المعلومات التي تتحدث عن اعمال اغتصاب على نطاق واسع في ليبيا" مشيرة الى ان عددا كبيرا من "النساء ادلين بشهادتهن حول الاعمال الوحشية التي تعرضن لها".

وقالت ايضا ان "تحقيقا معمقا حول هذه المسألة امر ضروري من اجل احالة الذين قاموا بهذه الاعمال الى القضاء" واوضحت "نحن ايضا قلقون حيال حصول اعمال عنف جنسية محتملة تلجأ اليها بعض الحكومات لاذلال ومعاقبة الذين يتظاهرون مطالبين باصلاحات ديموقراطية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا" ولكنها لم تذكر اسماء هذه الدول.

واضافت ان "الاغتصاب والاذلال الجسدي والتحرش الجنسي وحتى ما يسمى "اختبارات العذرية" حصلت في بلدان بالمنطقة" واصفة هذه الافعال بانها "حالات فاضحة لانتهاكات الكرامة الانسانية" وهي "تتعارض مع التطلعات الديموقراطية" لشعوب هذه الدول.

من جهة اخرى اعلن ميخائيل مارجيلوف المبعوث الروسي الخاص إلى ليبيا عقب محادثات أجراها في طرابلس إن السلطات الليبية رفضت فكرة تنحي العقيد معمر القذافي عن السلطة.

وأضاف المبعوث في تصريحات نقلتها وكالة انباء "انترفاكس" الروسية " من وجهة نظر القيادة الليبية لا يمكن إجراء أي محادثات حول رحيل القذافي".

وكان المبعوث الروسي قد اعتبر في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أنه يمكن تصور ليبيا مستقبلا بالعقيد معمر القذافي باقيا فيها، فيما تتسلم المعارضة حكم البلاد، إلا أن هناك خيارات عدة لا تزال مطروحة للنقاش.

وحث مارجيلوف العقيد القذافي على "إجراء عملية مصالحة وطنية كي يحظى بالعفو من الليبيين"، مضيفا أن القذافي قد فقد مصداقيته تماما أمام الليبيين.

وقالت وكالة "إيتار تاس" الروسية إن مارجيلوف التقى الخميس مع وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي، وبرئيس الوزراء البغدادي المحمودي.

من جهته قال المحمودي إن تنحي القذافي" خط أحمر لا يمكن تجاوزه"، وجدد مطالبة طرابلس بوقف الغارات الجوية لحلف الأطلسي قبل إجراء محادثات بشأن التوصل إلى تسوية سياسية.

وبحسب وسائل الإعلام الروسية فقد أقر رئيس الوزراء الليبي بإجراء "اتصالات مباشرة" بين ممثلين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل