المحتوى الرئيسى

ستراوس كان قال للشرطة في نيويورك ان لديه حصانة

06/17 07:03

نيويورك (رويترز) - اظهرت اوراق محكمة يوم الخميس ان دومينيك ستراوس كان المدير السابق لصندوق النقد الدولي قال للشرطة ان لديه حصانة دبلوماسية بعد وقت قليل من اعتقاله في مطار نيويورك على ذمة اتهامات بمحاولة اغتصاب عاملة في فندق.

واظهرت نسخة منقحة للتسلسل الزمني للاحداث انه عندما انزلت الشرطة ستراوس كان من على متن رحلة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية (اير فرانس) كانت متجهة الى باريس قبل دقائق من مغادرتها مطار جون كنيدي في نيويورك يوم 14 من مايو ايار سألها "بماذا يتعلق الامر؟.".

وعندما قيل له ان المحققين يريدون التحدث اليه بشان "واقعة في فندق بالمدينة" .. صمت ستراوس كان ثم قال بعد نحو 15 دقيقة "انا عندي حصانة دبلوماسية" وطلب التحدث الى أحد من القنصلية الفرنسية.

ويخضع ستراوس كان (62 عاما) للاقامة الجبرية بالمنزل في مدينة نيويورك ودفع ببراءته من تهم محاولة الاغتصاب والاعتداء الجنسي واتيان فعل جنسي جنائي واحتجاز انثى رغما عنها والملامسة بالاكراه. ويواجه عقوبة تصل الى السجن لمدة 25 عاما اذا ادين بهذه الاتهمات.

ولا يتمتع المدير الاداري السابق لصندوق النقد الدولي - الذي استقال بعد ايام قليلة من اعتقاله - بحصانة دبلوماسية كاملة لكن قوانين صندوق النقد الدولي تمنحه حصانة محدودة بشان الافعال التي يرتكبها "بصفته الرسمية". وقال صندوق النقد الدولي ان ستراوس كان كان في نيويورك من اجل شؤون خاصة.

وفي نحو الساعة 5.15 مساء يوم 14 من مايو اثناء نقله من المطار الى الوحدة الخاصة بالضحايا في مانهاتن والتي تتولى الجرائم الجنسية قال ستراوس كان "اريد ان اجري اتصالا هاتفيا واخبرهم انني لن احضر اجتماعا في الغد."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل