المحتوى الرئيسى

رنا العظم: تعرضت للإستغلال في الإمارات

06/17 01:18

غزة - دنيا الوطن

نفت الفنانة السورية رنا العظم أن تكون المادة سبب خلافها مع الشركة المنتجة للمسلسل الإماراتي "ما نتفق" وهي شركة "آرا الإماراتية للإعلام". وأكدت تعرضها لمعاملة سيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة أثناء مشاركتها في العمل، حيث جسدت أحد أدوار البطولة فيه.

وروت العظم لـ"إيلاف" ما حصل معها قائلةً "أكثر من ألومه هو مدير الإنتاج السوري رضا الخباز، الذي لا يتمتع بأخلاق السوريين أبداً، فهو وقع معي عقداً في دمشق، يختلف بشروطه عن العقد الإماراتي، بحيث كانت معاملته تشبه معاملة العبيد، وكنت أعمل حوالي 18 ساعة يومياً بشكل مقصود، وفي أحد المرات طالبني بتصوير 35  مشهداً في يوم واحد، إضافة إلى حرماني من أبسط حقوقي من أوقات الاستراحة".

وأضافت الفنانة السورية أنها حاولت أن تشتكيه عن طريق القنصلية السورية وإلى نقابة الفنانين في بلدها، لكن الأوضاع التي سادت سوريا منعتها من ذلك، لأن الحدث الأهم بالنسبة إليها كانت الأوضاع السورية، خاصةً في ظل انعدام التواصل مع أهلها، وعندما أصرّت على المجيء لسوريا كي تطمئن إلى أهلها، اكتشفت أن مدير الإنتاج قد حجز جواز السفر الخاص بها، مبدية أسفها على استغلال العربي لجرح عربي في بلد آخر.

وأشارت رنا إلى أن مدير الشركة المنتجة، واسمه إياد الخزوز، رفض مساعدتها، ولم يتخذ أي إجراء، مما جعله شريكاً في المعاملة السيئة لكونه ساكتًا عن الحق، مضيفةً أنها صبرت على تلك الظروف، ولم تنسحب من العمل، بل أكملت كل مشاهدها، وفي النهاية سوّي الأمر عن طريق صاحب الشركة الأساسي، الذي وقف إلى جانبها عندما علم بالأمر.

في السياق نفسه، أكدت الفنانة السورية أن ما أغراها للعمل في المسلسل هو كونه نسخة مصغرة من العمل الجماهيري "مطلوب رجال" وبنكهة إماراتية خالصة، يناقش المشاكل والهموم العاطفية والحياتية للشاب الإماراتي، كما إن العمل يسلط الضوء على الكثير من الجوانب السلبية في المجتمع الإماراتي، ووصفته بأنه عمل (أنثوي) بامتياز، وكل تلك الأسباب من شأنها أن تغريها العمل مع نجوم الخليج، مشيرةً إلى أنها تجسد في العمل شخصية فتاة سورية تعيش منذ ولادتها في الإمارات، مما يجعلها تأخذ من أطباعهم الكثير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل