المحتوى الرئيسى

المدير التنفيذي للمجلس القومي‏:‏ أكثر من‏٤٥٠‏ ناديا رياضيا طالبت بتعديل لائحة الأندية

06/17 00:14

أجري الحوار‏:‏ أحمد طاهر

منذ أن أعلن المجلس القومي للرياضة عن مؤتمر تفعيل دور الجمعيات العمومية في الأندية منتصف مايو الماضي انطلقت الأبواق الاعلامية بمختلف وسائلها لتصب جام غضبها علي الجهة الادارية

بدون اسباب واضحة اللهم أنها استشعرت أن القرارات التي سيسفر عنها المؤتمر لن تكون علي هوي البعض علي عكس ما يراه الغالبية العظمي التي حرصت علي الحضور وبلغ عددها أكثر من خمسمائة ناد وهيئة رياضية اجمعت غالبيتها واتفقت بنسبة تجاوزت الـ90% علي التعديلات التي ستصدر قريبا بشأن الأندية الرياضية توافقا بما حدث منذ ثلاث سنوات عن التعديلات التي طالت الاتحادات ويومها انطلقت تلك الأصوات المعارضة امام الغالبية العظمي التي أيضا وافقت علي التعديلات ولم تستطع فعل أي شيء إلا الاذعان للقرارات.. لذلك تحاورت رياضة الجمعة مع المدير التنفيذي للمجلس القومي للرياضة مدحت البلتاجي لتعرف ماذا يدور في أذهان ثاني اكبر مسئول عن الرياضة.

> بداية ما هي الأسباب الحقيقية وراء عقد المؤتمر وهل هي موجهة؟

>> الغرض من اقامة المؤتمر الذي استمر ثلاثة ايام من العمل المتواصل كان لتفعيل دور الجمعيات العمومية للأندية ومساعدتها في كيفية عمل دورها الحقيقي لمراقبة ومحاسبة مجلس الادارة لأنه الأمل المعقود والرهان الحقيقي في تفعيل مشاركتها بدون مؤامرات او تكتلات وبشكل موضوعي وغير مبتذل ولايوجد أي توجه ضد فئة معينة من الأندية سواء بالايجاب او السلب.

> اذا لم يكن هناك اجندة للمؤتمر فعل أي شيء دارت حوله المناقشات؟

>> أولا المؤتمر كان علي مدي ثلاثة أيام دارت المناقشات لمدة8 ساعات يوميا ولم يكن ليوم واحد من أجل اتخاذ قرار معين ثم تنتهي ولكن الحوار كان علي اساس ثلاثة محاور. أولا الجمعيات العمومية ومشاكلها بالاندية وثانيا سلطات مجالس ادارات الأندية ودورها خلال المرحلة المقبلة واخيرا كيفية تنمية موارد الأندية والاستثمار فيها

> كم عدد الأندية والهيئات التي شاركت في الحوار؟

>> حضر جلسات الحوار أكثر من 500  ناد من ضمن1200 هيئة ونادر رياضي بالاضافة الي ممثلي46 اتحادا أهليا.

> وكيف دارت المناقشة في ظل هذا العدد الكبير في اعضاء الأندية والاتحادات؟

>> أستطيع القول أنني فوجئت بهذا العدد الهائل من اعضاء الأندية الحاضرين بالاضافة الي الشفافية التي كانت عنوان الحوار في جميع النقاط التي تم طرحها بالاضافة الي التنظيم الجيد لمناقشة المحاور التي تم ذكرها بدءا من ورقة عمل لاستقصاء رأي الحاضرين لمعرفة الآراء حول الموضوعات المطروحة وكيفية الوصول الي اهدافها المأمولة ثم تجميع المعلومات من ممثلي الاندية والاتحادات المشاركة في الرأي من خلال انتقاء متخصصين في العمل العام تم تقسيمهم الي عدة لجان لتقييم الآراء والأفكار وذلك بعد عمل استمارة حضور وتعارف بين الحاضرين.

> ولكن لماذا آثار بند الـ8 سنوات استياء البعض واعتبروه موجها ضدهم؟

>> أولا بند الثماني سنوات لم يكن علي رأس الموضوعات بل من ضمنها لأن هناك نقاطا علي نفس القدر من الأهمية بالنسبة للأندية لحل المشاكل التي تعاني منها لكن دعني أقول أن بند الـ8 سنوات معمول به منذ عام1984 علي الاتحادات فلماذا لايطبق علي الاندية أيضا خاصة وأنها اصبحت حكرا علي البعض

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل