المحتوى الرئيسى

رامي مخلوف ابن خال الرئيس الاسد يخصص ارباحه للعمل الخيري

06/17 11:04

 

اعلن رجل الاعمال السوري رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الاسد، الخميس انه "سيتفرغ للعمل الخيري" وسيخصص ارباح شركاته وبخاصة شركة الاتصالات "سيرياتل" للاعمال الخيرية، وذلك كي لا يكون "عبئا" على النظام.

وقال مخلوف في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه انه قرر "تخصيص ارباح الاسهم التي يملكها في شركة سيرياتل (40%) لاعمال خيرية وانسانية وتنموية تغطي كافة الشرائح المحتاجة في سوريا من درعا الى القامشلي".

ومخلوف هو احد الشخصيات السورية التي فرض عليها الاتحاد الاوروبي عقوبات شملت منعها من الحصول على تأشيرات وتجميد الارصدة لعشرين مسؤولا في النظام على رأسهم الرئيس بشار الاسد، كما فرض حظرا على الاسلحة وتعليق مساعدته المخصصة للتنمية في هذا البلد.

واضاف مخلوف "لن ادخل في اي مشاريع جديدة يكون لها مكاسب شخصية وساتفرغ للعمل الخيري التنموي والانساني"، مشيرا الى انه اتخذ قراره هذا كي "لا اكون عبئا على سوريا ولا على شعبها ولا على رئيسها بعد اليوم".

ودافع مخلوف عن حقه كمواطن سوري في العمل في مشاريع اقتصادية ووطنية "لقد تم تناول اسمي من باب قرابتي للسيد الرئيس (...) ولان المتآمرين دخلوا على خط الاساءة للسيد الرئيس من خلال رمي الاشاعات الكاذبة بهدف وحيد هو الاساءة لهذا البلد ونشر الفوضى والبلبلة في ربوعه".

واشار البيان ايضا الى رغبة مخلوف في "طرح جزء مما نملك من اسهم شركة سيريتل لذوي الدخل المحدود للاكتتاب العام لتغطية اكبر شريحة ممكنة من السوريين".

واوضح ان هذا الاكتتاب موجه "حصرا" لذوي الدخل المحدود وللسوريين حصرا.

وفي ما خص المشاريع الاخرى التي تعود ملكيتها الى مخلوف "فسيتم توجيهها لكي تكون مشاريع خدماتية انمائية تنحصر في خلق فرص العمل وفي دعم الاقتصاد الوطني"، لافتا الى ان "ارباحها ستدور لخدمة الاهداف المعلن عنها".

كما اشار البيان الى ان مخلوف "تحدث عن شركة سيرياتل بالتفصيل لانها اكبر الشركات راسمالا وعائدية"، لافتا الى ان "الباقي مشاريع صغيرة نسبيا ومقارتة بها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل