المحتوى الرئيسى

فكرة نوكيا و"رسالة" لإعادة تدوير أجهزة الموبايل بمصر

06/17 19:39

بدأت اليوم شركة نوكيا حملة استعادة لمدة شهرين بالتعاون مع جمعية رسالة، وهي جمعية معروفة بدعمها للمجتمعات المحلية في كل مناطق مصر، وتتعاون شركة نوكيا وجمعية رسالة يداً بيد لتطوير الجهود تجاه تنمية المجتمع في مصر من ناحية،

الفكرة تتلخص فى أن يساهم الأفراد في كل مناطق مصر من أجل بيئة أفضل عن طريق إعادة تدوير أجهزة الموبايل القديمة و الزائدة عن احتياجتهم التي لم يعد لها استخدام، ببساطة قم بإحضار كل ما هو قديم من أجهزة موبايل، وأجهزة شحن، وبطاريات، وأي اكسسوارات أخرى خاصة بك من أي ماركة إلى أقرب مركز خدمة تابع لشركة نوكيا في أي مكان في مصر أو إلى المركز الرئيسي لجمعية رسالة، وقم بالمشاركة في جمع الأموال التي ستساهم بها شركة نوكيا في مشروع "تواصل" الخاص بجمعية رسالة وبرامج مركزها التدريبي.

تحتوي أجهزة الموبايل والاكسسوارات على مواد خام – والتي إذا تم إعادة تدويرها وفق عملية ذات معاييرعالية – من الممكن أن يُعاد استخدامها بطرق كثيرة لعمل أشياء جديدة مثل: الآلآت الموسيقية أو حشو الأسنان. من الممكن استعادة 100 بالمائة من المواد الموجودة في أجهزة نوكيا واستخدامها لعمل منتجات جديدة أو لتوليد طاقة، فبإحضار الأجهزة غير المستخدمة أو حتى التالفة إلى مركز خدمة نوكيا أو إلى جمعية رسالة، يمكنك المساعدة في الحد من المخلفات، والحد من طمر المخلفات، واستهلاك الطاقة التي قد تضر بالبيئة وفي نفس الوقت لن يكون هناك احتياج لاستخراج العديد من المواد وتحسينها لعمل منتجات جديدة وهو ما يؤدي أيضاً إلى توفير الطاقة، والحد من الكيماويات والمخلفات.

لا تقوم شركة نوكيا بإعادة بيع أجهزة الموبايل ولا تقوم بنشاط جديد حيث أنه لا يوجد تحكم في جودة وأمان أجهزة الموبايل بعد استعادتها، وبدلاً من ذلك تقوم شركة نوكيا بتوصيل المواد إلى شركات معتمدة مختصة بإعادة التدوير تم اختيارها بعناية والتي تقوم باستعادة المواد وفقاً لأعلى المعايير البيئية والدولية. إذا قام كل مستخدمي أجهزة الموبايل حول العالم البالغ عددهم 4,6 مليار بإعادة تدوير جهاز واحد على الأقل من أجهزتهم غير المرغوب فيها، فإن ذلك قد يؤدي إلى توفير 370،000 طن من المواد الخام والحد من من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يوازي سحب 6 ملايين سيارة من الشوارع.

قالت دانا عدنانى، مدير اتصالات نوكيا بشمال أفريقيا، "يتضح من الدراسات التي أجرتها شركة نوكيا أنه حين تصل أجهزة الموبايل أخيراً إلى نهاية أعمارها، يتم إحضار عدد قليل جداً منها لإعادة تدويرها، فببساطة هناك العديد من الأفراد لا يعلمون أن هذه الأجهزة القديمة وغير المستخدمة الملقاة في الأدراج من الممكن أن يعاد تدويرها أو لا يعلمون كيفية عمل ذلك، تعمل شركة نوكيا جدياً للتيسير من ذلك عن طريق توفير المزيد من المعلومات ونشر برامجنا العالمية الخاصة بالاستعادة."

بالإضافة إلى توفير قنوات لإعادة التدوير، ستقوم شركة نوكيا وجمعية رسالة خلال الشهرين القادمين بعمل أنشطة للتوعية لشرح أهمية إعادة تدوير أجهزة الموبايل ومدى سهولة تنفيذ ذلك.

وأضافت دانا "نفخر اليوم بإطلاق حملة الاستعادة هذه في مصر بالتعاون مع جمعية رسالة، ونأمل أن يشارك المجتمع المصري في هذه المبادرة، وستقوم جمعية رسالة بتوظيف الأموال لتمويل كل من مشروع "تواصل" وبرنامج المركز التدريبي، وبالعمل معاً قد تؤدي الأفعال الفردية الصغيرة إلي عمل فرق كبير".

و قال د. شريف عبد العظيم، رئيس جمعية رسالة"نثمن بشده التعاون مع نوكيا في مجال الحفاظ على البيئه من خلال مشروع اعاده تدوير الاجهزه المحموله وملحقاتها ,ونتمنى ان تكون مبادرتنا المشتركه فعاله في رفع الوعي البيئي والحفاظ على البيئه وخاصه ان مؤسستينا من المؤسسات الرائده في الاتجاه نحو الحفاظ على البيئه ودعم فكره اعاده التصنيع ونشكر نوكيا على دعمها مشروع تواصل لتدريب الشباب وتاهيلهم لسوق العمل"

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل