المحتوى الرئيسى

الفساد بقلم:أمجد طه البطاح

06/17 19:22

الفساد

كتب : أمجد طه البطاح

كاتب وصحفي ومحلل سياسي سوري

من البديهي القول بأن الفساد حالة عامة ومنتشرة في كل أنحاء العالم ولكن الملاحظ أن إنتشاره يبدو كثقافة لا كحالة فالثقافة لا تندثر بزوال الفاسدين حيث من البديهي أن يأتي من هو أسوأ فلا بد من نشر التوعية المضادة لنشر ثقافة أخلاقية ضد الفساد وذلك بتعميم ثقافة العدالة الإجتماعية والقضايا الأخلاقية إبتدأ من القاعدة سيرا بإتجاه القمة وهذا ما يحاول فعله جاهدا القائد بشار الأسد فهو منذ اليوم الأول لم يكذب على الشعب كغيره بل قال أنه لايملك عصا سحرية .

فلا يمكن لشخص بعينه أن يحل أمرا عم شره العالم كافة فاصبح من نمطيات الحياة في أمريكا والغرب قبل غيرهم

ولا يخفى على أحد الحساب العسير الذي لاقاه الكثيرون لفسادهم بعد إكتشاف أمرهم الذين غافلو أسدنا الراحل واسدنا الشاب لإنشغالهم بقضايا الهم العام والقضايا الخارجية المصيرية التي تعتبر أساس الخلاف مع أعداء سورية المتآمرين عليها منذ زمن طويل بل أن كل ساكت عن الفساد إن هو إلا غادر لابد له من العقاب .

لقد بتنا نرى البعض يغمضون العيون بحجج لم تعد مقنعة رغم كونهم مسؤولين وعندما يصبحون في الخارج ينعقون كالغربان لإنهم كانوا من أهل الفساد وعندما كشف زيفهم هربوا كالجرذان يعتقدون أنفسهم رجال وماهم إلا خدام خدموا لامريكا والصهيونية والأعوان وأما الفساد فقد تكلمنا عنه غير مترددين ومازال الأسد البشار في ذلك يسير وقلنا أنه ثقافة العصر في كل البلدان عموما وحين وليس هو خاص في مكان وزمان حصين

ولكن الإختلاف في حربه والسعي لإجتثاث جذوره وهذا مانحن له ساعين

لاندعي العصمة في ذلك وماكنا مدعين

ولكن نعمل فالخطا محتمل ولكن النية تسبقه في القصد والمسير

فحرب اسدنا على الفسادلم يتوقف لا زمنا ولامكانا ولا حين حتى عند تفاقم عدوان الخارج .

رحم الله حافظا اسد العرب وهو صاحب المقالة لا أريد لأحدكم أن يسكت عن الخطأ .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل