المحتوى الرئيسى

إصابات بتفريق مسيرات بالضفة

06/17 19:14

متظاهر في بلعين يهرب من القنابل المسيلة للدموع التي أطلقها الاحتلال (الفرنسية)


أصيب خمسة فلسطينيين بجروح ورضوض، وتعرض العشرات منهم لحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر تدخل قوات جيش الاحتلال اليوم الجمعة لتفريق المسيرات المناهضة للجدار الفاصل في عدة مدن بالضفة الغربية.

 

 

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المسيرة التي كان يشارك فيها المخرج الأميركي جيمس شيموس، والعشرات من نشطاء السلام الإسرائيليين ومتضامنين أجانب، إضافة لأهالي قرية بلعين.

 

 

وذكرت اللجنة أن كلا من الفنان الفلسطيني ربيع تركمان (26 عاما) وعيسى محمود أبو رحمة (42 عاما) أصيب بقنبلة غازية باليد، والطفل موسى ياسين (11 عاما) بالوجه والعينين، والعشرات بحالات الاختناق الشديد، إضافة إلى احتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون.

 

 

وأصيب متظاهران بجروح ورضوض خلال قمع الجيش الإسرائيلي للمسيرة  الأسبوعية في قرية المعصرة في بيت لحم.

 

وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان ببيت لحم محمد بريجية، إن جنود الاحتلال منعوا المشاركين من التقدم والوصول إلى موقع إقامة الجدار الفاصل، واعتدوا على المشاركين بالضرب المبرح مما أدى إلى إصابة مواطنين برضوض وجروح.

 

 

وأقام المئات من أهالي نعلين صلاة الجمعة على أراضيهم وعلى مقربة من الجدار الفاصل المقام على أراضي البلدة، وخلال خطبة الجمعة أكد الخطيب أن أهالي البلدة مصممون على الاستمرار في مقاومة مخططات الاحتلال الهادفة إبعاد المزارع عن أرضه.

 

 

وبعد الصلاة توجه المواطنون ومعهم العشرات من المتضامنين الأجانب بمسيرة سلمية نحو الجدار رافعين الأعلام الفلسطينية، ولدى وصول المسيرة إلى بوابة الجدار أطلق الجنود وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين الأمر الذي أدى إلى تفريق المسيرة وإصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.

 

 

يشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقالات ومداهمات شبه يومية بالضفة في إطار ملاحقة نشطاء فلسطينيين يصفهم بالمطلوبين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل