المحتوى الرئيسى

سوريا: الأسد يواجه جمعة «صالح العلي» بالدبابات والأهالي يحرقون مدرعاته

06/17 13:33

 

نشر الجيش السوري الخميس دباباته في مدن جديدة في شمال غرب البلاد حيث يشن عملية عسكرية واسعة النطاق لقمع المحتجين، بينما اطلق المجتمع الدولي دعوات جديدة الى دمشق لوقف القمع، وذلك عشية تظاهرات جديدة دعت اليها المعارضة.وهي المظاهرات التي أطلق النشطاء عليها مظاهرات «جمعة الشيخ صالح العلي»، القائد التاريخي للثورة السورية ضد الاحتلال الفرنسي في منطقة الساحل.

وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة الأنباء الفرنسية إن «عشرات الدبابات والمدرعات وناقلات الجند وحافلات تقل جنودا وعناصر من مكافحة الإرهاب انتشرت على مداخل مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة ادلب (شمال غرب) والقريبة من حماة (وسط)».

وأضاف :«تم انزال عدد كبير من الجنود الذين ما لبثوا ان دخلوا المدينة»، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار الحملة التي بدأت في ريف أدلب وذكر أن «عملية نزوح الاهالي بدات من المدينة باتجاه الغرب نحو سهل الغاب».

ولفت عبد الرحمن الى ان«القوات السورية قامت بقطع الطريق الدولي المؤدي من حلب (شمال) الى دمشق وذلك بدءا من مدينة سراقب (ريف ادلب)».

ويشن الجيش منذ الجمعة عملية واسعة النطاق في محافظة ادلب على مقربة من الحدود التركية. وقد سيطر الأحد على جسر الشغور التي تضم 50 الف نسمة بهدف وقف حركة الاحتجاج غير المسبوقة ضد النظام السوري برئاسة بشار الأسد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل