المحتوى الرئيسى

كرة القلم‏..‏

06/17 00:10

ولماذا لا يستمر حسن شحاتة؟

أعلم أن اقتراحا كهذا يعد صدمة لكل من أحزنهم خروج مصر من تصفيات بطولة احتكرت الفوز بكأسها لثلاث مرات متتالية, وأنا بالطبع منهم.

وأعلم أن اتحاد الكرة قد طوي بالفعل صفحة حسن شحاتة رغم أنه لم يتقدم باستقالته حتي الآن, ولم يصدر الاتحاد قرارا بإقالته تفاديا من كلا الطرفين لدفع شرط جزائي يقدر بثلاثة أشهر.

وأعلم أيضا أن فوز مصر بتنظيم نهائيات2013, بعد عام واحد من البطولة التي لم ننجح في الوصول إلي نهائياتها, قد يكون عوضا سريعا علي ماحدث, وضمانة للعودة إلي النهائيات مجددا, دون انتظار لمفاجآت التصفيات, خاصة أن تصفيات2013 وعرة بدرجة كبيرة رغم أنها لن تزيد عن دورين اثنين.

ولكني أعلم أيضا, ومعي الكثيرون.. أن مجرد العودة إلي النهائيات ليس هو الهدف في حد ذاته, بل إن معاودة الفوز بالكأس الإفريقية هو الهدف, كما أن موافقة الكاف علي إسناد التنظيم لمصر بعد سحب البطولة من ليبيا, ربما لم يعد بعد أمرا نهائيا, وفيه كثير من المراجعات نظرا لعدم عودة الاستقرار كلية حتي الآن.

وأعلم أيضا, ومعي كثيرون.. أن التأهل لنهائيات كأس العالم2014 الهدف الأسمي للكرة المصرية, بعد أن فاتها قطار2010, وكانت الأجدر بالوصول لأسباب عديدة, ولذلك فإن ما أخشاه, أن تكون عملية تعيين جهاز فني جديد للمنتخب الوطني الآن, تصب في غير مصلحته, وشعار التجديد بالطبع سيكون مرفوعا, ومن ثم لا يحق لأي أحد أن يسائل الجهاز الجديد عن نتائجه, ويعتبرها تجارب.

كما أن الاتجاه يسير نحو الاعتماد علي مدرب وطني, لمجرد تأجيل التعاقد مع مدرب أجنبي حتي شهر نوفمبر المقبل, وهو أمر محير بالفعل, إذ يكون المدربون الأجانب علي المستوي المطلوب قد تعاقدوا بالفعل, ولم يبق منهم سوي رواد مقهي المعاشات, والذين لا يجدون عملا.

ومع كل تقديري الحقيقي لكل المدربين الوطنيين علي الساحة, وجميعهم أصحاب أسماء كبيرة وقامات عالية, فإن الإنصاف يقتضي الإقرار بأن أيا منهم لا يزيد علي حسن شحاتة فنيا في شئ, بل إن شحاتة يتفوق علي الجميع بما حققه وأنجزه خلال السنوات الست الماضية, التي نساها البعض في أقل من طرفة عين.

كما أن اتحاد الكرة في تجديده الأخير لعقد حسن شحاتة وجهازه المعاون والمشارك معه فيما انجز وحقق, كان الهدف منه توفير الاستقرار للمنتخب الوطني حتي تصفيات كأس العالم المقبلة, وذلك بعد الحصول علي إذن من الدولة ممثلة في المجلس القومي للرياضة, حيث يكون عمر الاتحاد الحالي قد انتهي قبل بلوغ تلك التصفيات.

واليوم.. يجب ان نسأل أنفسنا بوضوح, ما الذي تغير لنضحي بهذه الخطط المستقبلية؟.. وهل يضمن اتحاد الكرة استمرار الجهاز المزمع التعاقد معه بعد انتهاء مدة ولايته في سبتمبر2012 ؟

والإجابة بوضوح أن الإسراع في البحث عن شماعة لتعليق خطيئة الخروج من التصفيات عليها, أنسانا أي خطط مستقبلية, وبالطبع ليس أنسب من المدرب وجهازه, لجعله' شماعة' حفاظا علي كيان اتحاد الكرة, ونسينا أنه إذا كان الخروج من التصفيات خطيئة, فقد كان لا بد أن يحاسب عليها اتحاد الكرة أيضا, وإن لم تكن كذلك, فلماذا يحاسب عليها حسن شحاتة ورفاقه؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل