المحتوى الرئيسى
alaan TV

سفير إسرائيل الأسبق بمصر: قضية جربل أثبتت أن القاهرة لم تتخلص من عدائها لتل أبيب

06/17 16:38

صحيفة: التقارير المصرية فيما يتعلق بجربل لا تختلف في إثارتها للدهشة عن تقارير قروش الموساد المفترسة في سيناء

يسرائيل هيوم: الشائعات عن عمليات الموساد بالقاهرة حيلة مصرية قديمة هدفها إبعاد الجماهير عن انتقاد النظام الحاكم

الصحيفة: من المتوقع إطلاق سراح جربل قريبا ويتم طرده من الأراضي المصرية

في مقال له بصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية قال تسيبي مازائيل سفير تل أبيب الأسبق بالقاهرة أن قضية ايلان جربل ـ الجاسوس الإسرائيلي الذي اعتقلته القارهة منذ أيام ـ التي تبدو بعيدة عن نهايتها  لابد وأن تثير قلقنا  وتثير خوفنا على مستقبل العلاقات مع مصر لافتا إلى أن تل أبيب كانت تتوقع من رياح التغيير في ميدان التحرير خلق شرق اوسط جديد من حرية التعبير والمساواة للنساء والاقليات القومية والدينية  وعدم معادة السامية وسط شعوبه لكن الواقع يكذب ذلك  خاصة في النقطة الأخيرة .

وأضاف برئيل :" الخطر يكمن في أن كل وسائل الاعلام المصرية بلا استثناء قامت بنشر الاتهامات الخيالية وغير الممكنة ضد ايلان  مشيرا بقوله إلى أن وسائل الإعلام المصرية لم تتخلص من عدائها ضد تل أبيب ومازالت نفس الأفكار القديمة ضد إسرائيل   واليهود موجودة ، مضيفا انه ليس فقط الاعلام معادي لتل أبيب بل  الحكومة نفسها ، فيحي الجمل نائب رئيس الوزراء اعلن ان تل ابيب بعثت جاسوسا لمصر لاثارة فتنة بين المسلمين والأقباط ، واتهم برئيل القاهرة بنشر ما اسماه "افتراءات سخيفة" ضد إسرائيل.

وذكر السفير الإسرائيلي  أن الانتخابات البرلمانية المصرية القادمة قد تشهد وصول أحزاب دينية وقومية متطرفة في علاقتها بتل أبيب للسلطة  بل إنها قد تقود مصر نفسها إلى صراعات داخلية وصراعات خارجية مع تل أبيب وواشنطن

من جانبها قالت صحيفة يسرائيل هيوم أن التقارير "الباحثة عن الاثارة" من مصر عن جربل لا تختلف في اثارتها للدهشة عن التقارير التي نشرتها القاهرة في ديسمبر الماضي عن القروش المفترسة التي قام بتدريبها الموساد لمهاجمة السياح في سيناء مضيفة في تقريرها أن الشائعات عن عمليات الموساد على الأرض المصرية ليست الا حيلة مصرية قديمة هدفها تحويل الجماهير من انتقاد النظام الحاكم إلى انتقاد تل أبيب كما أنها مفي ة لبائعي الصحف الذين يرغبون في بيع نسخ أكثر من جرائدهم في ظل خوف المصريين من التأمر الإسرائيلي عليهم.

وقالت يسرائيل هيوم أن الأنباء عن هجوم القروش  على سواحل شبه جزيرة سيناء في ديسمبر الماضي نجحت في اثارة غضب المصريين ولفت انظارهم عن الانتخابات البرلمانية السابقة ونتائجها  ، في البداية تحدثت تلك الأنباء عن 4 سياح روسيين هجمت عليه أسماك القرش في شرم الشيح لكن بعد 4 أيام فقط تحدثت الأنباء عن العثور على جثة لسائحة ألمانية في ال70 من عمرها  في نفس المكان بعد ان جرفتها الامواج لساحل شرم الشيخ موضحة في تقريرها أنه في ظل اتلك الاحداث بدأ مصنع الشائعات المصري في العمل خلال فترة حكم مبارك لاتهام الموساد بالمسئولية عن الأمر  .

وتحت عنوان " قرش بلا أسنان" قالت الصحيفة الإسرائيلية أنه بعد 6 شهور من حادث اسماك القرش قام المصريون باعتقال "قرش" إسرائيلي جديد هو ايلان جربل متهمين اياه بالعمالة للموساد مضيفة في تقريرها أنه بداية الأسبوع بد للوهلى الأولى ان المصريين وجدوا "صيد ثمين" في أيديهم لكن اتضح في النهاية انه ليس عميل للموساد وأنه مجرد شاب يهودي هاجر من امريكا لإسرائيل والتحق بالجيش الإسرائيلي عام 2005 خادما في الوحدة 101 التابعة لسلاح المدرعات.

ورأت الصحيفة أن زيارة نائب السفير الإسرائيلي والقنصل الإسرائيلي لجربل في معقله وقرار تل أبيب بالتدخل في الموضوع وعدم تركه للأمريكيين فقط يثبت انه من المتوقع اطلاق سراحه قريبا بشكل يجعله "مطرودا" من الأراضي المصرية وذلك مع نهاية فترة حبسه  موضحة أن كل المؤشرات تؤكد أن الضغط الأمريكي على القاهرة اكتمل .

وقالت يسرائيل هيوم أن قصىة اعتقال المواطن الأمريكي الإسرائيلية أعادت تل أبيب للعلاقات المعقدة مع جارتنا الجنوبية مصر ، وهي العلاقات التي مرت باضطرابات عديدة من حروب وعلاقات عدائية نهاية باتفاقية السلام ثم علاقات دبلوماسية كاملة لكن باردة ،  وهو ما لا تريده تل أبيب هي تريد سلاما دافئا  ،وبرغم من ان اياما كانت اكثر حميمية مع القاهرة مثل فترة الحرب على غزة الا ان الشعب المصري لم يكن بنفس الحميمية مع تل أبيب لافتة إلى أن الدبلوماسيين الاسرائيليين في القاهرة يعيشون في فقاعة مثل نظرائهم في دول عربية أخرى  ويعلمون حدودهم ويعرفون ان احداث معينة لن يتم دعوتهم إليها أبدا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل