المحتوى الرئيسى

الهذيان يضرب أعقل عقلاء لبنان بقلم:ميرنا سخنيني

06/16 23:58

إلى المفتي قباني اكتب ربما سأكتب لك رسالة وليست مقال بمعنى مقال

يا من اقتديت به لسنوات ومارستُ شعائري الدينية بناءا على فتاواه لاعتقادي أن هذه الدار لا يصدر منها إلا رائحة المسك ولا يوجد مكان للزبالة بها ، الكل تسأل لماذا لم اعلق او اكتب عن ما صدر عن المفتي منذ 5 أيام والجواب هو أني الى الآن في حالة ذهول مما حصل وأصر على تبجيل موقع دار الإفتاء لأهميته بالنسبة لي كفتاة مسلمة لطالما كان هذا الدار هو لفض النزاعات ودارٌ للتسامح وإرساء شعائر الإسلام هذا ما منعني من الكتابة عن الموضوع ، لطالما اعتبر الفلسطيني الموجود في لبنان المفتي ودار الإفتاء هو مرجع لكل قضاياه الدينية ومشاكله الحياتية .

لكن اليوم أقف حائرة واسأل نفسي نفس السؤال الذي يدور في ذهني منذ سنوات في كل مرة اكتب اسأله لماذا في كل مرة يغضب اللبناني يكون الضحية فلسطيني ؟!

اليوم يدور حديث عن اعتذار سيقدمه المفتي للوفد الفلسطيني الذي أتاه اعزل اليدين حدثه بحلو الكلام يلتمس من المفتي أن يفتح له قلبه ويستمع لكلامه ولكن المفتي فا جاء الجميع بكلامه الذي لا يليق بمثل هذه الدار ، ولو كان المفتي سيقدم اعتذار فهو غير مقبول ، فنحن يا سماحة المفتي كنا ننتظر منك بيانا تذكر فيه بنضالات شعب عاش على مدى ستة عقود ضيفا محترما رافضا التوطين او إقحام نفسه في الشأن الداخلي ، وان تكون أول المطالبين بإعادة فتح ملف حقوقه المدنية ، ولكن ولو صدر منك اعتذار فسيكون بمثابة الضحك على اللحى أنت يا سماحة المفتي تقول ( استضفناكم ولم نعد نريدكم ) فلست انت يا سماحة المفتي من يحدد ذلك فنحن من لا يريد ان نبقى ولا دقيقة في أي بلد عربي تحت اسم لاجئ وقد أثبتنا هذا الشيء في مارون الرأس والجولان المحتل حين عدنا الى مخيماتنا حاملين شبابنا شهداءنا على الأكف ، وتدعي يا سماحة المفتي أننا اغتصبنا الأرض مع العلم بأن أي فلسطيني يستطيع ان يعيش خارج المخيمات ولكنه يكون حذر جدا عند السكن في أي منطقة لبنانية خوفا من الطائفية والعنصرية المقيتة التي تجتاح لبنان فيبقى قابعا في مخيمه برغم قسوة الحياة هناك ولكنها أأمن له بين أهله .

أما عن الأرض المتنازع عليها والتي قمت بشتم شعبٌ بطل لأجلها هي هبةٌ من السيد الفضل عمر الداعوق قد منحها للاجئين الفلسطينيين سنة 1952 الى حين عودتهم الى ديارهم وقد صدر حكم قضائي بذلك ، فبذلك نحن لم نغتصب الأرض و اي ارض نحن عليها يتم استئجارها بمبلغ من المال تقدمه الأونروا للدولة المضيفة فبذلك نحن ندفع ثمن مكوثنا هنا او هناك وليس بقاءنا في هذه القطعة من الأرض هو حسنة او منة من احد اذا كنت يا سماحة المفتي تجهل ذلك ، وعن إقامتنا التي طالت لسنوات فهذا شيء ليس بيد شعب اعزل فلو تكاتف رجال الدين والسياسة ووقفوه وقفة رجل شجاع لكن المحتل قد طرد منذ زمن . وإما ان تقول ( لم يعد يخيفني سلاحكم ) فعن أي سلاح تتكلم الوفد الذي أتى أليك كان اعزل اليدين ومنذ حرب المخيمات لم تخرج طلقة واحدة من هذه المخيمات والسلاح الفلسطيني لم ولن يستخدم في الداخل اللبناني ولكن نحن من يريد ان يسألك يا سماحة المفتي ماذا عن سلاح المليشيات اللبنانية ، لماذا السلاح الفلسطيني هو الشوكة في الحلق الست يا سماحة المفتي في موقع يتيح لك ان تسأل عن السلاح الميليشياوي في أزقة لبنان . وان تقول ( انا لست حاكما انا طرف ولدي سيف) فقد صدقت هذه المرة فأنت بالفعل طرف فمنذ الحرب الأهلية والى اليوم وانت طرف ولكننا لم نلمح لك بذلك لأننا كنا الأرقى ونحاول ان نكون على مساواة مع جميع الأفرقاء في الداخل اللبناني.

وان تقول ( فلو عنا ) فكل طفل فلسطيني يقول لك ولكل الأفرقاء في لبنان اننا عائدون عائدون ، اما عن موضوع ( الزبالة ) وهو الأهم فنحن يا سماحة المفتي لسنا زبالة ولو كنا كذلك لكانت لبنان بأكملها كذلك فنحن من رسم للبنان جماله ومن جعله بهذا الرقي فلولا المال الفلسطيني الذي دخل اثر نكبة فلسطين الى لبنان لما أصبحت بيروت يغنى لها الآن ولا داعي للتذكير بعدد المبدعين ورؤوس الأموال الفلسطينيين الذين ساهموا في رقي لبنان . وقضيتنا لم تنتظر منذ ولادتها ان ينصرها احد لأنها منذ زمن قد نسيت ان لها إخوة اسمهم عربَ ففلسطين قد قدمت مئات الالاف من ابنائها ولم تنتظر العون من احد فكيف لها الان ان تنتظر العون الان فنحن منتصرون شاء من شاء وأبى من أبى .

ستعتذر من نبيه بري فنحن لم نطلب منك أساسا ان تقطع علاقتك به فلو كان للفلسطيني السلطة والكلمة على دار الإفتاء لكننا قد طلبنا منك قطع علاقتك بمن ارتكب مجازر صبرا وشاتيلا أليس كذلك ؟ّ!

وعن انك ضدنا وستحرق الداعوق ولو كان هناك جامع ستدهمه فلو أردت أن تجر بلدك الى أزقة حربٌ اهلية جديدة ففعل ذلك .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل