المحتوى الرئيسى

صوفيون يهاجمون أحزاب السلفية باعتبارها إرهاباً.. والسلفيون يردون: إرهابكم فكرى

06/16 22:40

باعتبار دخول السلفيين الحياة السياسية توريطاً للأمة المصرية فى مستنفع الفتن الطائفية، هاجم الشيخ محمد علاء أبوالعزايم، مؤسس حزب التحرير المصرى - شيخ الطريقة العزمية الصوفية - لجنة شؤون الأحزاب بعد قبولها أوراق حزب النور «السلفى».

وأضاف: «ما يسعى إليه السلفيون لتكوين أحزاب سياسية لا يهدف إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، داخل البرلمان، لكن من أجل أن يكون هناك 80 مليون ملتح ومنتقبة فى مصر».

واعتبر «أبوالعزايم» دعوة الأحزاب السلفية لاتحاد القوى الحزبية الإسلامية إرهاباً للأحزاب الموجودة على الساحة، سواء اليسارية أو الليبرالية.

وتساءل الدكتور خالد سعيد، المتحدث الرسمى للجبهة السلفية: «هل أصبح (أبوالعزايم) يعلم الغيب بتصريحاته التى تتنبأ بأن دخول السلفيين إلى الحياة السياسية سيشعل الفتنة؟»، وقال إن محاولة «أبوالعزايم» إقصاء السلفيين من ممارسة حقهم السياسى هى الفتنة الحقيقية، لأنه يتحدث بنفس فكر العلمانيين، وتابع: «السلفيون مثل غيرهم من التيارات الأخرى، ولهم حق المشاركة فى الحياة السياسية».

واعتبر «سعيد» تصريحات «أبوالعزايم» «إرهاباً فكرياً» وقال: «إذا كان التنسيق بين الأحزاب الدينية لإعلاء التيار الإسلامى إرهاباً، فأهلاً بهذا الإرهاب».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل