المحتوى الرئيسى

القوات السورية تضاعف حصارها لمناطق شمالية وسط دعوات دولية للأسد بوقف العنف

06/16 22:28

عززت الدبابات والعربات المدرعة السورية اليوم الخميس(16 يونيو/حزيران 2011) مواقعها حول بلدة معرة النعمان الشمالية بعد فرار الآلاف منها بسبب الحملة الأمنية التي تستهدف سحق الاحتجاجات المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد. وقال سكان وجماعات حقوقية سورية إن عشرات الدبابات وناقلات الجنود المدرعة انتشرت في خان شيخون، وهي بلدة تبعد نحو 30 كيلومترا إلى الجنوب من معرة النعمان على الطريق السريع الرئيسي الرابط بين دمشق وحلب وكذلك بين الشرق والغرب.

وأدت الحملة العسكرية إلى إجبار آلاف اللاجئين على النزوح شمالا إلى تركيا. وفي سياق متصل أجرى وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو محادثات مع مبعوث سوري دعا خلالها سوريا إلى إنهاء حملتها العنيفة على المحتجين وإلى إجراء إصلاحات ديمقراطية.

 

استمرار نزوح اللاجئين إلى تركيا

وقال شهود عيان في ضاحية حرستا المحافظة في العاصمة دمشق أن قوات الأمن أطلقت الذخيرة الحية لتفريق نحو 200 امرأة كن يتظاهرن للمطالبة بالإفراج عن أزواجهن وأقارب لهن ألقت قوات الأمن السورية القبض عليهم في حملة اعتقالات تستهدف إخماد الاحتجاجات المتواصلة منذ ثلاثة أشهر. وقال شاهد عيان "كن يحملن لافتات تقول أين زوجي وأين أخي وصور المعتقلين. ولم يصب أحد بسوء ولكن لم يمض عشر دقائق حتى فتحوا النار على المظاهرة."

وقال سكان في معرة النعمان إن آلاف الأشخاص اتجهوا إلى حلب وإلى تركيا لترتفع أعداد النازحين الذين فروا تحسبا لهجوم عسكري على جسر الشغور. وقالت وكالة الأنباء السورية الحكومية يوم الأربعاء إن آلاف الأشخاص يعودون إلى جسر الشغور. لكن مسؤولين أتراك قالوا إن 8900 سوري أغلبهم من البلدة ما زالوا في تركيا التي أعدت مخيما رابعا للاجئين على حدودها. وقال لاجئ على الجانب التركي من الحدود، قال إن اسمه احمد: "نسمع أنهم يدعون الناس إلى العودة لكننا نعرف أننا سنموت لو رجعنا."

 

تركيا تدعو الأسد إلى إصلاح شامل

وقد عقد وزير الخارجية التركي جلسة محادثات استمرت ثلاث ساعات مع المبعوث السوري حسن تركماني صباح اليوم. ووصف داود اوغلو المحادثات مع تركماني بأنها ودية ووصف سوريا بأنها "الصديق الأقرب" لتركيا وقال "من اجل تحقيق ذلك يجب أن يتوقف العنف فورا. وقال للصحافيين "نحن في حاجة إلى سوريا قوية ومستقرة ومزدهرة. ولتحقيق ذلك نعتقد أن من الضروري تحقيق عملية إصلاح شاملة باتجاه التحول إلى الديمقراطية يضمنها الرئيس بشار الأسد".

وقال مراسل لرويترز إن السلطات التركية شددت من إجراءاتها الأمنية على الحدود مما زاد من صعوبة عبور السوريين بشكل غير شرعي. وقال مسؤول من الهلال الأحمر التركي طلب عدم نشر اسمه انه تجري إقامة المزيد من المخيمات على الجانب التركي من الحدود التي تمتد بين البلدين لمسافة 800 كيلومترا قرب مدينة ماردين بعيدا عن المنطقة الحالية لتوافد اللاجئين.

 

أنباء عن تشديد  السلطات التركيةمن إجراءاتها الأمنية على الحدود مما زاد من صعوبة عبور السوريين بشكل غير شرعيBildunterschrift: أنباء عن تشديد السلطات التركيةمن إجراءاتها الأمنية على الحدود مما زاد من صعوبة عبور السوريين بشكل غير شرعي

الأمم المتحدة تحث الأسد على نبذ العنف

ومن جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه تحدث مع الرئيس السوري بشار الأسد وحثه على "وقف قتل الشعب" والدخول في حوار. وفي تصريح للصحافيين أثناء زيارة للعاصمة البرازيلية عبر بان عن أمله في ان تتمكن الأمم المتحدة من التحدث بشكل "متناغم" بشأن سوريا. وقال "أحث الرئيس الأسد مجددا وبقوة على وقف قتل الشعب والدخول في حوار شامل واتخاذ خطوات جريئة قبل فوات الأوان."

وقد أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تكثف اتصالاتها داخل وخارج سوريا مع سوريين يسعون إلى التغيير السياسي في بلدهم. وذكرت المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند أمام الصحافيين بان الرئيس الأميركي باراك اوباما سبق وان خير نظيره السوري بشار الأسد بين قيادة الإصلاح السياسي في بلاده أو التخلي عن السلطة، مضيفة أن الأخير وكما يبدو جليا فقد "اختار خيارا سلبيا". ونددت المتحدثة بالقمع "المقيت"الذي يشنه الاسد ويستهدف المتظاهرين المطالبين برحيله، مشيرة الى ان واشنطن تسعى مع حلفائها إلى عزل النظام السوري في الأمم المتحدة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل