المحتوى الرئيسى

صرخة فتاة فى مصر الجديدة بسبب الميكروباص !!

06/16 22:07

خاص - عربيتى

لا تزال دولة الميكروباصات تعيش وكأنها هى الحاكمة لمصر ... الاف التجاوزات التى تحتاج إلى وقفة جادة يجب أن ننظر إليها بإهتمام أكبر لحل مشكلة قد تتفاقم مع الوقت ، فبعد حادث ضابط المباحث أشرف السجينى والذى نجا من الموت بإعجوبة منذ أشهر فيما يعرف بحادث المعادى الشهير، احتجاجات و اعتصامات تقودها دولة الميكروباصات بل و الأغرب أن محافظة الجيزة وقيادات المرور تفاوضت معهم لحل مشكلتهم المتمثلة فى المخالفات و جدولة ديونهم وهذا الحل كان لصعوبة شطب المخالفات بالكامل!! ، أتصلت أحدى الفتيات بعربيتى مستغيثة وتصرخ ألحقونا لحد امتى هنعيش فى فوضى!!؟؟

وتحكى شرين قصتها و تقول : كنت أستقل أحدى الميكروباصات  ليلا فى تمام الساعة الثاسعة مساءً فى طريق العودة لمنزلى بمصر الجديدة وفوجئنا (الركاب) أن سائق الميكروباص ينحرف يمينا بعد النزول من كوبرى ألماظة ليتخذ طريقا عكسيا حتى لا يلف من مسافة أطول قليلا مع العلم أن الطريق كان غير مزدحم... و تكمل شرين كلامها قائلة: فوجئنا عند أحدى الملفات بحادث وجاء صاحب السيارة التى اصابها الحادث لينهر سائق الميكروباص على دخولة عكسى قائلا : انتوا السبب انا لسة عامل حادثة بسبب واحد زيك مش هسيبك تمشى ... وبعد عدة دقائق من النقاش الحاد جاء ضابط شرطة مستقلا موتوسيكل مرور وقال لسائق الميكروباص : رخصك ؟!

رد عليه سائق الميكروباص : حاضر يا باشا ثوانى اجيبهالك من العربية ومن ثم إنطلق سائق الميكروباص مارشيدير بظهر الميكروباص مسرعا فى ظل صرخاتنا و انهيار أحدى الفتيات التى كانت تركب معنا وأطلق الضابط الرصاص فى الهواء فى محاولة لإيقاف السائق ولكنه أستطاع أن يهرب وسط السيارات بسرعة عالية ، حاولنا ان ننزل ، رفض بشدة حتى أن احدنا فتح الباب لينزل مما استشاط به غضبة قائلا : محدش هينزل يا ولاد ......  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل