المحتوى الرئيسى

ناجح ابراهيم يرفض الدستور أولاً ويؤكد: لا يمكن دمج الأحزاب الدينية

06/16 20:10

كتب - محمد طارق:


انتقد الدكتور ناجح ابراهيم، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، مطالبة بعض التيارات السياسية بوضع دستور أولاً قبل اجراء الانتخابات البرلمانية، موضحا أن هذا يُعد التفاف علي الاستفتاء، وتغيير لرغبة الشعب، وقال ''هذا سيُدخل مصر في متاهة، وستخرج علينا النخبة السياسية بعد كل استفتاء أو انتخابات وتدعي أن الشعب غير واعي، الأمر الذي من الممكن أن يصل الي حد الطعن في شرعية الرئيس القادم''.

وحول اقتراح المجلس العسكري بتقسيم الدوائر الانتخابية، إلي دوائر بنظام القوائم النسبية واخري بالنظام الفردي، قال ناجح، في تصريحات خاصة لموقع ''مصراوي''، أن هذا الاقتراح مناسب للمرحلة الحرجة التي تمر بيها البلاد، خاصة في ظل عدم تبلور عدد من الأحزاب بشكل يسمح لها بخوض الانتخابات علي النظام القائمة النسبية فقط، وبشكل يُقلل من استخدام المال في الانتخابات.

وتابع ناجح، أنه يُمكن تطوير هذا النظام المختلط لاحقا، من خلال تطبيق نظام القوائم النسبية بشكل تدريجي، بعد أن تمتلك الأحزاب أرضية شعبية في الشارع، منوهاً إلى أن سطوة المال والعائلة ستظل موجودة حتي مع تطبيق القوائم النسبية خاصة في مناطق الصعيد والريف والدلتا، طالما لم يكتفي الشعب المصري اقتصاديًا وسياسيًا.

وفيما يتعلق، باندماج الأحزاب الاسلامية في حزب واحد، قال ناجح، ''ده كلام نظري ولا يمكن تطبيقه''، مشيراً الي أن هذه التيارات لكل منها منهج مختلف، سواء المدرسة السلفية أو الصوفية، أو الاخوان، واقترح التنسيق بين هذه الأحزاب بشكل لا يتعارض مه مناهجهم المختلفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل