المحتوى الرئيسى
alaan TV

زاهر يجهض معارضة الجبلاية بالتحالف مع أندية المؤسسات لتطبيق المادة 18

06/16 20:05

فى إطار سعي سمير زاهر – رئيس اتحاد الكرة - بكل الطرق المتاحة أمامه وغير المتاحة لإيقاف التحركات التي تقوم بها جبهة المعارضة داخل الجمعية العمومية للجبلاية لسحب الثقة من مجلس الجبلاية الحالى بدأ زاهر في تكثيف اتصالاته مع الأندية الموالية له داخل الجمعية العمومية لإفساد الجمعية العمومية التى من المنتظر عقدها فى دار الدفاع الجوى يوم 25 من شهر يونيو الجارى بحضور أحد المندوبين من الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا).

البداية كانت مع عفت السادات -رئيس نادى الاتحاد السكندرى- الذى حصل على وعد غير صريح من جانب بعض أعضاء الجبلاية بإمكانية استصدار قرار رسمى بإلغاء الهبوط إلى دورى القسم الثانى، وهو الأمر الذى دفع السادات إلى الموافقة على بيع مهاجمه الكاميروني أوتو بونج إلى نادى الهلال السودانى مقابل مبلغ 850 ألف دولار رغم حاجته الماسة إلى وجوده فى خط الهجوم بعد أن نجح فى أن يكون هداف القلعة الخضراء فى الدورى برصيد تسعة أهداف، قبل أحداث الشغب الجماهيرى التى سيطرت على مباراة الاتحاد مع نادى وادى دجلة فى الإسبوع الـ25 للدورى الممتاز.

وقام زاهر بالحصول على تأييد مجموعة الأندية التى ينطبق عليها المادة 18 من لائحة النظام الأساسى بالفيفا، والتى تنص على عدم وجود أكثر من ناد فى المسابقة الواحدة تابع لهيئة أأو مؤسسة واحدة وبالتحديد الأندية الثلاثة التابعة للمؤسسة العسكرية وهم: طلائع الجيش، وحرس الحدود، والإنتاج الحربى أما في وزارة البترول فتضم إنبى وبتروجت لإيجاد حل سريع لتهديد المعارضة باستخدام شكواهم فى الفيفا لتطبيق المادة 18، على أن يتولى المهندس إيهاب صالح -المدير التنفيذى للاتحاد- بالجلوس مع أقطاب المعارضة، والذى كان واحداً منهم قبل انضمامه إلى مجموعة العاملين فى الاتحاد ودراسة موقف المادة 18 مع المهندس محمد فرج عامر -رئيس نادى سموحة- والدكتور عمرو عبد الحق -رئيس نادى النصر- على اعتبارهما من العناصر التي تطلب ضرورة إلغاء الدورى مسابقة الدورى العام هذا الموسم وأن يكون التأثير على الجمعية العمومية من خلال تطبيق تلك المادة فى نهاية مباريات الموسم المقبل من خلال تطبيق دورى المحترفين والمحدد له من جانب الإتحاد الدولى فى موسم 2012- 2013 حتى لا يتم فرض عقوبات من الفيفا.

في الوقت الذي تحدث فيه زاهر مع الأندية التى تنطبق عليها المادة 18 بضرورة توفيق أوضاعهم قبل انتهاء الموسم المقبل خصوصاً وأنه بارك تتجاه المؤسسة البترولية بتغيير صفة بتروجت ليكون ناد رياضى مسؤل عن محافظة السويس فى الدورى الممتاز تحت اسم شباب السويس، وهو المشروع الذى كان متفق عليه ما بين رئيس الاتحاد مع سامح فهمى وزير البترول السابق قبل ثورة شباب 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل