المحتوى الرئيسى

المحاميات يطالبن بـ"كوتة للمرأة" داخل مجلس النقابة

06/16 19:19

مع تزايد المشكلات بنقابة المحامين، واشتعال العديد من الأزمات داخلها، قررت الجبهة النسائية خوض معركة التواجد بمجلس النقابة، والتى تأجلت لأكثر من عشر سنوات كاملة، لتبدأ المحاميات - بعد طول صمت – بالمطالبة بحقهن الذى حرمن منه، ويساعدهن فى الحصول عليه بعض الجمعيات النسائية، لتتمكن المحاميات من فرض أنفسهن وعرض مشكلاتهن النقابية ومناقشتها.

حيث بدأت المحاميات النقابيات مؤخراً المطالبة بالترشح لمجلس النقابة، بعقد ورش عمل وتنظيم مؤتمرات للتأكيد على حق المرأة فى الوصول لمواقع إتخاذ القرار، وكيفية المطالبة بـ"كوتة" للمحاميات داخل نقابتهم، وهو ما أثار جدلاً واسعاً فى الفترة الأخيرة، وانقسام بين مؤيد للفكرة ومعارض لها.
من جانبها، أكدت "هبة عادل" – عضو جمعية الحقوقيات المصريات – لـ"الدستور الأصلى" – اليوم -  أن هناك أزمة حقيقية داخل مجلس نقابة المحامين العامة، الذى لم يتواجد به أى تمثيل للمرأة طيلة 12 سنة، والذى سار على نهجه كافة النقابات الفرعية عدا نقابة شمال سيناء التى دخل مجلسها عنصر نسائى واحد، مما يدلل على إنعدام العدالة فى هذه العملية.
وقالت "عادل" إن تغييب النساء عن مواقع إتخاذ القرار بالنقابة، هو السبب الأساسى فى عدم وجود دعم نقابى لهم، وهو ما يتطلب تعديل تشريعى لتخصيص مقاعد للمحاميات داخل مجلس النقابة، وهو الحق الأصيل لهم، والذى لم يتمكنوا من الحصول عليه لسنوات طويلة.
أضافت: "نحن فى حالة عدم استقرار قانوني، والدستور معطل، مما يعطي شعور بعدم إمكانية حصد مكاسب حقيقية للمحاميات خلال الحملة التي نخوضها الآن، إلا أن تلك الحملة في حد ذاتها، سوف يُشَكِّل صداها نوع من الضغط على نقابة المحامين، وتذكيرها بالعنصر النسائى، وما لديه من قدرات على اعتلاء المناصب القيادية، مما يعطى المحاميات فرصة أكبر للتواجد فى المجالس المقبلة".

من جانبه، قال "محمد طوسون" – الأمين العام لمجلس نقابة المحامين – أن تمثيل المرأة فى مجلس النقابة حق أصيل لها، وأن عدم تواجد المحاميات طيلة الفترة السابقة بالمجلس يرجع إلى الثقافة الرجعية وليس تعنت المجلس أو أعضائه، فضلاً عن مشكلة التشريع والتى لا دخل للنقابة بها.
أضاف "طوسون" أنه قد سبق وتقدم بمشروع قانون يطالب بتمثيل المحاميات بمجلس النقابة، على ألا يكون تمثيلهن بأقل من عضوتين، إلا أن المشروع لم يُأخذ بعين الإعتبار، مشيراً إلى أن المرأة لها دور عملى وخدمى ونقابى لا يمكن إنكاره، وهو ما يؤهلها بقوة إلى الحصول على عضوية المجلس، لافتاً إلى أننا بإنتظار تعديل تشريعى يسمح للمحاميات بذلك، معبراً عن رؤيته بعدم إمكانية حدوث ذلك الأمر الآن، بسبب الظروف السياسية المضطربة التى تمر بها البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل