المحتوى الرئيسى

شرطة المرافق: 9 ملايين بائع متجول فى مصر

06/16 19:05

القاهرة: قال مدير ادارة شرطة المرافق فى مصر اللواء اسامة بدير ان عدد الباعة الجائلين وصل فى المحافظات المصرية لاكثر من تسعة ملايين بائع، ويوجد بالقاهرة وحدها أكثر من مليونين، مشيرا الى أن ظاهرة الباعة الجائلين ظاهرة اجتماعية مرتبطة بارتفاع نسبة البطالة فى المجتمع ولجوء الشباب ومنهم جامعيين واخرين حاصلين على الدبلومات الفنية للعمل كباعة متجولين لتوفير مصروفات المعيشة .

وأضاف مدير ادارة شرطة المرافق فى لقاء ببرنامج "صباح الخير يا مصر" الخميس ان المسؤولية عن تزايد هذه الظاهرة تقع على اكثر من جهة حكومية منها وزارتا القوى العاملة والتضامن اضافة الى المحليات مشيرا الى ان دور الشرطة فى الحد من الظاهرة يقتصر على تنفيذ ازالة المخالفة وتوجيه الباعة للدخول الى الشوارع الجانبية وعدم اعاقة السير الامن للمواطنين على الارصفة او اعاقة حركة المرور فى الشوارع المزدحمة .

وأوضح اللواء اسامة بدير ان الباعة الجائلين يتميزون بكثرة التنقل من مكان لاخر وهو مايساعد على تفاقم المشكلة وليس حلها واشار الى قدرة المحليات على التحكم فى هذه الظاهرة، من خلال عمل سجل تجارى لكل بائع يحدد فيه مكان وقوف ثابت له ويكون فى شارع جانبى ويحدد السلعة التى يبيعها ومصدر حصوله عليها كما تساعد على تحصيل الضرائب وهى حق الدولة من هؤلاء الباعة والذى يحقق الكثير منهم مكاسب جيدة .

واشار الى ان الشرطة تتحرك بالتنسيق مع الاحياء فى المحافظات وبعد انذار البائع لاكثر من ثلاث مرات بالابتعاد عن الميادين العامة والشوارع الرئيسية تضطر لضبط البضائع التى يبيعها وتصطحبه لعمل محضر رسمى فى الشرطة ويتم الافراج عنه وعن بضاعته بعد دفع قيمة االغرامة والتى لاتزيد عن مئة جنية ويمكن ان تنخفض لعشر جنيهات فقط وطالب بتغليظ العقوبة واكد انها لاتكفى مما يساعد البائع على تكرار المخالفة .

وعن هروب بعض الباعة عند مداهمة الشرطة لاماكن تواجدهم وترك بضائعهم قال ان البضائع التى تضبط يتم تحريزها تحت رقم فى بيانات بدفتر مختص بالحى يذكر فيه كمية المضبوطات او عددها ونوعها ومكان ضبطها وعندما يتوجه صاحبها للقسم يتسلمها بعد دفع الغرامة المقررة.

ولفت الى ان حل هذه الظاهرة يتم فى اطارين احدهما عاجل وهو توجيه الباعة للشوارع الجانبية لابعادعهم عن اشغال الطرق والاخر طويل الاجل بالتنسيق مع المحافظات لايجاد اماكن بديلة ودائمة لهؤلاء الباعة وضرب مثل بسوق غزة السابق فى منطقة الموسكى وايجاد بديل ناجح له فى منطقة الزاوية الحمراء معد بوسائل حماية منها الاطفاء ضد الحرائق والمياة ونقطة شرطة للتواجد الامنى فى السوق .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل