المحتوى الرئيسى

كارثة استاد الإسكندرية تلقى بظلالها القاتمة على «الدورى»

06/16 19:04

اعتمدت لجنة المسابقات باتحاد الكرة فوز الفريق الكروى الأول بنادى وادى دجلة بنتيجة 2/صفر فى مباراته المؤجلة مع الاتحاد السكندرى من الجولة 22، والتى أقيمت على أرض ملعب استاد الإسكندرية، الأربعاء، وألغاها الحكم قبل نهايتها بثلاث دقائق.

وطالب عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات، بإقامة جميع مباريات الدورى المتبقية بدون جمهور فى ظل هذه الأحداث المؤسفة، بعدما كشف عن أن اللائحة الجديدة تقضى بنقل مباراة للفريق الذى يجتاح جمهوره أرض الملعب مع غرامة مالية كبيرة، وطالب بعودة عقوبة اللعب بدون جهور على الفريق المخطئ، لردع الشغب الجماهيرى الذى ظهر بكثرة فى الملاعب المصرية. فيما قررت لجنة الطوارئ برئاسة سمير زاهر نقل مباراة الاتحاد المقبلة، إلى استاد برج العرب، وتغريمه مالياً مع الاتجاه لإقامة مبارياته المتبقية على الاستاد نفسه، وخاطبت اللجنة المجلس العسكرى لاستكمال الدورى بدون جمهور على غرار التجربة التونسية عقب تكرار وقوع أحداث مشابهة لتفادى تكرار مثل هذه الأحداث، خصوصاً أن المنافسة اشتدت فى حسم اللقب أو النجاة من الهبوط.

كان الحكم النمساوى برنارد بوكر قد ألغى مباراة الاتحاد وضيفه وادى دجلة المؤجلة من الجولة الـ22 للدورى، بعدما اجتاحت جماهير الفريق السكندرى أرض ملعب الإسكندرية فى الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعد تقدم الضيوف بهدف سجله علاء عيسى، وخصوصاً بعد إصابة مساعده بقطع بجوار الأذن استلزم 4 غرز، وقام طبيب وادى دجلة بإسعافه بعدما اعتدت بعض جماهير الإسكندرية عليه بالضرب. وتقدم عصام صيام، رئيس لجنة الحكام، وسمير زاهر، رئيس الاتحاد، باعتذار إلى طاقم التحكيم وبادر الأول بزيارة الطاقم عقب انتهاء اللقب للاطمئنان عليهم. وحذر رئيس الاتحاد من صعوبة استقدام حكام أجانب فى باقى مباريات الدورى، وقال إن ما تعرض له الطاقم، وخصوصاً المساعد، يمثل كارثة تؤثر على سمعة مصر، وتهدد بصعوبة الاتفاق على استقدام حكام أجانب فى الفترة المقبلة.

من جانبه، أكد عفت السادات، رئيس نادى الاتحاد السكندرى، أن ما حدث من جانب جماهير ناديه واقتحامها ملعب استاد الإسكندرية، جاء نتيجة لحالة الاحتقان الشديدة التى تمر بها جماهير زعيم الثغر وإحساسها بالظلم، جراء القرارات الخاطئة التى احتسبها حكم اللقاء النمساوى برنارد بوكر ضد فريقه وتغاضيه عن احتساب ركلتى جزاء مؤكدتين لفريقه. من ناحية أخرى، وافق الاتحاد الدولى، على نقل مباراة المنتخب الأوليمبى مع نظيره السودانى إلى استاد المكس بحرس الحدود، بعدما تأكد المراقب الأمنى من استحالة اللعب على استاد الإسكندرية، الذى تعرض لتلفيات بالغة، وقال علاء عبدالعزيز، المدير الإدارى للمنتخب، عقدنا اجتماعاً مع المراقب الأمنى وباقى طاقم المراقبين، صباح الخميس، وعاينا ملعب استاد الإسكندرية، وتأكد الجميع من صعوبة اللعب عليه، وخاطبنا الاتحاد الدولى بطلب لنقل المباراة، وقد وصلت الموافقة من جانب فيفا بعد ساعتين، وعليه تم نقل المران الأساسى للمنتخب مساء الخميس إلى استاد المكس، فيما يتدرب الضيوف على الاستاد نفسه مساء الجمعة فى السابعة والنصف وهو نفس موعد المباراة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل