المحتوى الرئيسى

ثوار اليمن يختلفون حول طريقة التوصل إلى تشكيل مجلس انتقالى

06/16 19:01

تزايدت التوترات بين المحتجين فى ميدان التحرير فى العاصمة اليمنية صنعاء، الأربعاء، حول كيفية وطريقة تكثيف المظاهرات التى تدعو إلى تشكيل مجلس انتقالى لحكم اليمن. ففى الوقت الذى طالب فيه المحتجون بتشكيله على الفور ولايزال الرئيس اليمنى على عبدالله صالح خارج البلاد، طالبت لجنة تنظيم الثورة التى تضم حزب الإصلاح - أكثر الأحزاب نفوذا فى ائتلاف اللقاء المشترك - بضبط النفس. كان ائتلاف اللقاء المشترك دعا المتظاهرين إلى التهدئة من أجل التفاوض على حل.

كانت مصادمات قد اندلعت بين أنصار اللجنة والمستقلين، الثلاثاء الماضى، بعدما حاول محتجون مستقلون القيام بمسيرة فى شوارع العاصمة، فيما يتماثل صالح للشفاء فى السعودية، حيث أكدت مصادر رسمية هناك أن حالته الصحية مستقرة وتتحسن.

فى الوقت نفسه، دعا الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية باليمن، المجتمع الدولى، لممارسة ضغوط قوية لنقل السلطة فى اليمن من أجل إنقاذ اقتصاد البلاد من الانهيار إذا ما استمرت الأزمة الراهنة باليمن دون حل.

ودعا الاتحاد، فى بيان الخميس، المجتمعين الإقليمى والدولى، إلى تحمل المسؤولية الكاملة وممارسة أقصى وسائل التأثير بطريقة جدية وصارمة، لتسهيل نقل السلطة وملء الفراغ السياسى والأمنى والاقتصادى الذى يعانى منه اليمن، لاسيما أن سرعة انتقال السلطة سيفتح الباب أمام تحسن الأوضاع الاقتصادية هناك.

يتزامن ذلك مع تأكيدات الشيخ صادق الأحمر، شيخ مشايخ قبيلة حاشد أن «وقف إطلاق النار فى اليمن تم بموجب توجيهات العاهل السعودى، عبدالله بن عبدالعزيز، من خلال سفير السعودية فى اليمن على الحمدان، فضلا عن جهود الرئيس اليمنى بالإنابة الفريق عبدربه منصور الهادى».

وقال الأحمر فى لقاء خاص بـ«العربية»، إنه التقى مؤخرا «سفراء ثلاث من دول مجلس التعاون، وهى السعودية وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، وأعربوا عن رغبتهم فى التزام أطراف النزاع فى البلاد بالمبادرة الخليجية»، مضيفا أنه أبلغهم بأنه «لا مانع لديه من الاستمرار فى جهود المبادرة الخليجية».

وجدد شيخ مشايخ قبلية حاشد دعوته للرئيس على عبدالله صالح، بالرحيل، مؤكدا أن تباطؤ العرب تسبب فى تأخير قطاف ثورة الشعب اليمنى - على حد وصفه.

كانت صنعاء شهدت مطلع الشهر الحالى اشتباكات عنيفة بين القوات الموالية للرئيس اليمنى وأنصار الأحمر، أسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصا، وإصابة على صالح نفسه قبيل نقله لتلقى العلاج فى السعودية، وذلك بعد استصداره قرارا باعتقال الأحمر، الذى أعلن من قبل مساندته للثورة اليمنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل