المحتوى الرئيسى

أوغندا: مزارعو البن يسعون لأكثر من مجرد قهوة

06/16 18:54

 

رغم أن أوغندا هي ثاني أكبر منتج للبن في أفريقيا، إلا أن بعض مزارعي القهوة يقولون إنهم لا يحصلون على حصص عادلة من محاصيلهم، ويشتكون من سوء الأحوال الاقتصادية.

وقد أمضى حسن كاكوزا نحو 16 عاما في زراعة البن، ويقول إن "المزارعين الأوغنديين، ليسوا سعداء على الإطلاق.. لماذا؟ لأننا لا نزال مستعمرين من قبل الشركات متعددة الجنسيات."

ويتم تصدير أكثر من 90 في المائة من حبوب القهوة الأوغندية، بينما يصنع القليل منها داخل البلاد.

ويشير كاكوزا إلى أنه يكسب أقل من دولارين للكيلوغرام من البن المطحون، ولكن عندما تحول نفس الكمية إلى مشروب القهوة، فإن ثمنها يقدر بنحو 70 دولارا، مضيفا "التاجر النهائي يحصل على أكثر مما يحصل عليه المزارع الكادح."

وكلام كاكوزا يعد ضربا على وتر حساس عند مايكل كيجامبو، وهو محمص قهوة أوغندي، والذي يعتقد أن أوغندا تحتاج إلى مزيد من السيطرة على عملية الإنتاج.

ويضيف "بالنسبة لي فإنه لا يعقل أن القهوة تزرع هنا، وتحصد خضراء هنا، ثم تنقل لتحمص في مكان ما، وتساهم في خلق فرص عمل في مكان ما، وتطور الثقافة في مكان آخر.. كل ذلك يمكن فعله هنا."

وقد انضمت إلى كاكوزا الآن مجموعة من المزارعين المحليين الذين يرغبون في الإشراف على العملية برمتها، من زراعة الحبوب، وتحميصها، وصولا إلى نهاية مربحة، ويقول "نحن نهدف إلى الحصول على الآلات حتى نتمكن من بدء تحميص البن هنا."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل