المحتوى الرئيسى

حكايات موسم.. ريال مدريد وبرشلونة نكهة الكرة العالمية

06/16 18:23

 

دبي- خاص (يوروسبورت عربية)

شهد الموسم المنصرم خمس مواجهات بين الغريمين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة في بطولات الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا الذي توج بلقبه النادي الكاتالوني على حساب مانشستر يونايتد الإنكليزي.

انطلاقة الإثارة بين الكبيرين كانت قبل بداية الموسم وتحديداً عندما تعاقد النادي الملكي مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي استطاع إقصاء برشلونة من دوري الأبطال في معقله كامب نو بعد الخسارة صفر-1 مستفيداً من الفوز ذهاباً 3-1، لتبدأ بعدها الحرب الكلامية والإعلامية بين "الرجل الخاص" من جهة وبرشلونة من جهة أخرى.

خماسية أشعلت الحرب

اللقاء الأول بين الفريقين كان في ذهاب الدوري، وكان ريال مدريد في تلك المباراة يتصدر الليغا بفارق نقطتين عن برشلونة، ما يعني أن المنافسة بين الفريقين كانت على أشدها، وكان توقع نتيجة المباراة ليس إلا ضرباً من الخيال، فكل المعطيات كانت تؤكد أن الفريقين في أحسن حالاتهما الفنية، حتى وقعت "الكارثة".

ففي تلك المباراة استطاع المدرب بيب غوارديولا ولاعبوه تلقين مورينيو ولاعبيه درساً في الفنون الكروية، وهزموهم بخماسية نظيفة ترددت صداها في كافة أرجاء المعمورة، وكانت ضربة قاصمة لظهر مورينيو.

تلك الخماسية، وإن كانت قاسية على الفريق الملكي، إلا أنها كشفت له عيوبه التي بدأ في إصلاحها فوراً استعداداً للإياب، وكانت المباراة التالية أمام فالنسيا وفاز الريال بهدفين نظيفين، وبدأ مستواه بالصعود تدريجياً حتى جاء الإياب الذي انتهى بالتعادل.

ثم جاءت المباريات التالية بين الفريقين، والجميع يعرف نتائجها وما صاحبها من معارك فوق أرض الميدان وخارجه، حتى انتهت الأمور في محاكم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

نكهة الكرة العالمية بحق

عندما وضح أن ريال مدريد وبرشلونة سيتقابلان 4 مرات في وقت لا يتجاوز 20 يوماً، بدأ الكلام حول أن هذا الكم سيقتل متعة المشاهدة، ووجود مورينيو الذي يميل في مواجهات بعينها إلى الكرة الدفاعية، لكن الحقيقة كانت مخالفة للتوقعات، فانتظر العالم كله، كل مواجهة من الأربعة، بل إن مشاهير الرياضة حول العالم بدءوا بإطلاق التصريحات والتوقعات وإلقاء اللوم على فريق دون آخر.

فانقسم لاعبو كبار الفرق الأوروبية إلى فريقين، منهم من يشجع برشلونة، ومنهم من يقف مع ريال مدريد، وراح كل واحد منهم يقترح الطريقة المثلى لمواجهة الفريق الآخر، إضافة إلى المدربين الذين بدءوا في وضع خطط لمواجهات لم يكونوا طرفاً فيها.

 

المواجهات تنتهي.. والجدل مستمر

انتهت المواجهات بالتعادل نظرياً، وبفوز برشلونة عملياً، فكل من الفريقين فاز وتعادل مرتين وخسر مرة، لكن فوز برشلونة أوصله إلى نهائي دوري الأبطال، وتعادله أكد حصوله على الليغا، وخسارته حرمته من لقب كأس الملك، لكن الجدل استمر، وبدأ الجميع مرة أخرى يحلل في أداء وسلوك لاعبي ومدربي الفريقين، وبدأت التصريحات النارية من كل حدب وصوب.

هذه الحالة من الغليان في الشارع الكروي، ورغم أن اللقاءات لم تكن بالمستوى المطلوب فنياً، إلا أنها أظهرت أن ريال مدريد وبرشلونة هما نكهة الكرة العالمية وليس الإسبانية، وأن الادعاءات التي تضع الدوري الإسباني في مرحلة متأخرة في الدوريات الأوروبية الكبرى من حيث المنافسة والإثارة، وإن صحت، فغن وجود الكبيرين غطى على أي نقص في الليغا.

الإثارة مستمرة

وبفارغ الصبر، ينتظر عشاق الكرة حول الحالم انطلاق الموسم الإسباني المقبل لكرة القدم، والذي سيبدأ لحسن الحظ، بمعركتين جديدتين بين عملاقي الليغا والكرة العالمية ريال مدريد وبرشلونة في ذهاب وإياب كأس السوبر الإسباني الذي يجمع بطل الدوري وبطل الكأس، لتكون انطلاقة الموسم مليئة بالإثارة والمتعة.

 

أرقام وحقائق عن لقاءات ريال مدريد وبرشلونة الأخيرة

برشلونة - ريال مدريد (5-صفر) ذهاب الدوري 29/11/2010

ريال مدريد - برشلونة (1-1) إياب الدوري 16/4/2011

ريال مدريد - برشلونة (1-صفر) نهائي كأس الملك 20/4/2011

ريال مدريد - برشلونة (2- صفر) ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 27/4/2011

برشلونة - ريال مدريد (1-1) إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (3/5/2011)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل