المحتوى الرئيسى

والدة الضابط المصاب تطالب العيسوى بالحفاظ على هيبة الشرطة

06/16 14:59

"لم يعد هناك تقدير من الناس للشرطة .. محمد ابنى كان هيضيع علشان بيحافظ على أمن البلد ..حسبى الله ونعم الوكيل فى كل اللى بيهاجم رجال الشرطة.." كانت هذه الكلمات لوالدة ضابط الشرطة محمد نعيم الذى تم إطلاق الأعيرة النارية عليه من قبل مسجل خطر هارب من سجن طره بعد أن حاول الضابط تأدية واجبه والقبض عليه إلا أن المتهم أطلق النيران عليه مما أدى لإصابته بطلق نارى فى البطن يرقد على أثره داخل العناية المركزة بمستشفى الشرطة بالعجوزة.

انتقل "اليوم السابع" إلى المستشفى والتقى مع والدة ضابط الشرطة التى أكدت أن نجلها خرج من المنزل متوجها إلى عمله بقسم شرطة الرياض بكفر الشيخ وبعد ساعات تلقت اتصالا من زملائه يفيد تعرضه لطلق نارى من قبل مسجل خطر أثناء مأمورية للقبض على المتهم بمنطقة الرياض بكفر الشيخ.

وأضافت الأم أن الاتصال كان بمثابة الصدمة التى كادت معها أن تفقد حياتها بمجرد وصول نبأ إصابة نجلها وفلذة كبدها فتوجهت على الفور برفقة زوجها اللواء نعيم محمد والد الضابط إلى مستشفى كفر الشيخ لتشاهد نجلها غارقا فى دمائه ونظرا لخطورة حالته الصحية نصحهم الأطباء بضرورة نقله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

ووجهت الأم رسالة إلى اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية طالبته من خلالها بضرورة الحفاظ على هيبة وحياة وكرامة ضباط الشرطة حتى يستعيدوا مكانتهم كما كانت.

وتابعت الأم كلماتها المبللة بالدموع، مؤكدة أن نجلها ملتزم خلقيا ودينيا وأيضا مهنيا فلم يكن يترك وقتا من أوقات الصلاة، بالإضافة إلى التزامه الشديد بعمله حيث إنه فى أحداث ثورة 25 يناير رفض أن يظل بالمنزل وذهب إلى العمل بقسم الشرطة لحمايته من البلطجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل