المحتوى الرئيسى

أول أغنية "خليعة" عن ثورة يناير تثير السخرية بـ"فيس بوك"

06/16 23:37

أثارت أغنية أطلقتها مغنية شعبية مصرية مغمورة عن ثورة 25 يناير، سخرية على موقعي "فيس بوك" و"يوتيوب". واستنكر الزوار التعبير عن الثورة المصرية بهذه الطريقة التي اعتبروها أول أغنية خليعة عن الثورة لا تتلاءم مع التضحيات التي قدمها الشهداء والشعب.

وطرحت المطربة التي تحمل اسم موناليزا الأغنية على غرار الأغاني الشعبية لسعد الصغير وعماد بعرور وشعبان عبد الرحيم، كما أن أداء المطربة ومخارج ألفاظها لا تصلح سوى للأفراح الشعبية.

وكتب زوار موقع "فيس بوك" الذين تشاركوا في وضع كليب الأغنية على صفحاتهم؛ تعليقات لاذعة؛ حيث سخر علاء هجرس من تناول المطربة في أغنيتها كافة القضايا الوطنية على الساحة، كالانفلات الأمني، وحظر التجوال، والفتنة الطائفية، ودماء الشهداء. وكتب: "ملخص الثورة في أربع دقائق.. إنت بتحللي الوضع العام".

فيما تشارك عدد كبير من زوار "فيس بوك" والمعلقين على فيديو الأغنية على "يوتيوب"؛ في كتابة "أنا آسف يا ريس"، و"هي دي الثورة المضادة"، و"الله يخرب بيت فلول "الهلس". إحنا نسينا نعمل ثورة على العالم الهلس دي". وكتب أحمد شوقي: "يا خسارة، تعبنا في الثورة"، و"ارجع يا ريس تاني والنبي، ده إنت طلعت أرحم يا شيخ".

فيما تساءل أحمد مونو: "يا ترى الأغنية دي هتشتغل في الأفراح الشعبية في الفترة الجاية؟". وكتب آخر: "ثورة شارع الهرم".

وعلى "يوتيوب" كتبت misspharoah: "كله من حظر التبول.. أهي الست دي لو كانت عارفة تنزل شغلها كل يوم بالليل كانت ركزت فيه وماقرفتش اللي جابونا".

فيما سخر آخرون من أسلوب نطق الكلمات ومخارج الألفاظ عند موناليزا. قال أحدهم: "مخارج الألفاظ عندها عايزة سمكرة (عملية تصليح للسيارات)". وذهب آخرون إلى القول: "مطربين الكباريهات يشقون طريقهم للعمل الثوري".

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل