المحتوى الرئيسى

أوباما أهان نفسه بأزمة سوريا

06/16 14:34

تحت عنوان "وحشية سوريا تدعو إلى الانتباه إلى ضعف البيت الأبيض" كتبت واشنطن تايمز في افتتاحيتها أن إستراتيجية الرئيس باراك أوباما "القيادة من وراء الكواليس" في التعامل مع الأزمة المدوية في الشرق الأوسط أودت بحياة المزيد من الضحايا.

وقالت إنه يوم السبت الماضي قصفت قوات "الطاغية السوري" بشار الأسد بلدة جسر الشغور وحرقت حقولها واقتحمت البلدة بالدبابات. ورد البيت الأبيض على ذلك ببيان قال فيه إن الحكومة السورية خلقت "أزمة إنسانية" وإذا لم تسمح فورا وبدون أي قيد بدخول الصليب الأحمر فإنها تكون بذلك قد أبدت مرة أخرى ازدراءها لكرامة الشعب". ومع ذلك ظل النظام السوري غير مبال.

وقالت أيضا إن أوباما يستخدم كلمة "كرامة" في كل خطاب يلقيه تقريبا، لكن هذه الكلمة ليس لها قوة إقناع عندما يتعلق الأمر بالطغاة الذين يشكل وجودهم إهانة لهذا المفهوم. إذ أن نهج الأسد تجاه رئيس أقوى دولة بالعالم كان تجاهله.

وفي خطابه يوم 19 مايو/ أيار عن السياسة بالشرق الأوسط بعث أوباما تحذيرا شديد اللهجة للأسد بأن "الشعب السوري أظهر شجاعة في المطالبة بالتحول إلى الديمقراطية. والرئيس السوري أمامه الآن خيار واحد: فهو يستطيع أن يقود هذا التحول أو يتنحى جانبا". ومرة أخرى رفض الأسد ثنائية أوباما المقترحة واختار طريقا ثالثا ألا وهو تصعيد العنف وتحدي أميركا في فعل أي شيء حيال ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل