المحتوى الرئيسى

"20 فبراير" المغربية تتهم الأمن بالاعتداء على أحد أعضائها

06/16 13:06

أصدرت حركة 20 فبراير فى المغرب، بيانا اتهمت فيه قوات الأمن المغربى بالاعتداء على أحد أعضائها، وأشار البيان إلى أن عماد الدين حمداوى وهو عضو حركة 20 فبراير بالرباط تعرض مساء يوم الجمعة الماضى إلى اعتداء وحشى قرب مقر نقابة الاتحاد المغربى للشغل بالرباط، حيث فاجأه خمسة أشخاص وانهالوا عليه بالضرب فى كل أنحاء جسده ثم أخرج أحدهم سكينا حادا وهجم على عماد بالضرب على رأسه، مما أحدث جرحا غائرا سبب نزيفا دمويا حادا لا زالت مضاعفاته قائمة.

وأظهر شريط فيديو تم نشره على موقع "اليوتيوب" وتداوله نشطاء الفايسبوك بشكل واسع آثار الضرب المبرح، الذى تعرض له وبدا ناشط الحركة ممددا على سرير فى مستشفى يتلقى أولى الإسعافات وقد بدت آثار الدماء على وجهه ورأسه وملابسه مع جرح غائر فى رأسه وذكرت ناشطة من حركة 20 فبراير بالرباط أن علامات الضرب لا زالت ظاهرة على يدى المعتدى عليه وبطنه وعينيه ورأسهن.

وأشارت إلى أن الضحية "لم يتعرض لأى سرقة عقب الاعتداء أو قبله" وذكر عماد الدين أن المعتدين لا يبدو من مظهرهم أنهم لصوص مما يدعو للاستنتاج أن الاعتداء هو الهدف فى حد ذاته والذى يرجح أن تكون عناصر من طرف النظام هى المسئولة عنه.

وأكد فتح الله الحمدانى، أحد أعضاء الحركة لـ"اليوم السابع" أن النظام المغربى يتبع حاليا أساليب مختلفة لترهيب أعضاء حركة 20 فبراير بهدف شل نشاطهم الميدانى الذى يساعد على تنظيم الاحتجاجات والتعبئة للشارع المغربى.

وأكد فتح الله، أن عضو الحركة الذى تعرض للاعتداء يبلغ من العمر 16 سنة وعندما توجه للشرطة من أجل التبليغ عن الحادث لا حظ عدم جدية رجال الأمن فى التعاطى مع قضيته وأغرقوا فى طرح أسئلة تافهة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل