المحتوى الرئيسى

"الكفاية الإنتاجية" و"الاجتماعى للتنمية" يقدمان خدمات تدريبية للمشروعات الصغيرة

06/16 13:01

وقعت مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهنى التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، اتفاقية تعاون مع الصندوق الاجتماعى للتنمية، لتقديم حزمة من الخدمات لتطوير العملية الإنتاجية والتدريب الفنى والاستشارات الفنية، بالإضافة إلى إمكانية توفير التمويل اللازم لإقامة مشروعات صغيرة جديدة أو التوسع فى القائم منها، أو إحلال وتجديد الوسائل والأساليب المستخدمة فى المشروعات القائمة، وذلك فى مجالات الأنشطة الصناعية المختلفة بهدف تحسين المنتج النهائى ورفع القدرة التنافسية لهذه المشروعات، وزيادة فرص العمل بما يتفق مع الأهداف ولا يتعارض مع النظم والإجراءات المتبعة لدى أى من الطرفين.

وصرح المهندس احمد طه برعى رئيس مصلحة الكفاية الانتاجية والتدريب المهنى، ان البروتوكول يتضمن التكامل بين خدمات الصندوق الإجتماعى للتنمية (المالية وغير المالية)، ومصلحة الكفاية الإنتاجية بهدف دعم الشباب نحو فكر العمل الحر ودعم المنشآت الصغيرة بتأهيل جيل جديد من العمالة المدربة و تدريب أصحاب المشروعات الصغيرة القائمة والجديدة على النظم الحديثة فى العملية الإنتاجية بمراكز المصلحة.

كما يشمل البروتوكول التعاون فيما يخص إنتاج نماذج أثاث لفرش شقق مشروع إسكان تابع للصندوق ( طبقاً للمواصفات والتصميمات المعطاة) بإستخدام إمكانيات مراكز الأثاث التابعة للمصلحة.

وقال أحمد طه إن التعاون يشمل ايضا التوسع فى نشر فكر الحاضنات المفتوحة بالتعاون مع المصلحة باستغلال المساحات المتاحة لديها بالمراكز المختلفة للعمل كحاضنات للشباب الراغب فى إقامة مشروعات صغيرة، وتفعيل قانون 141 لسنة 2004 والخاص بتوريد منتجات المشروعات الصغيرة لتلبية احتياجات مراكز التدريب من المشتريات الحكومية والربط بين خريجى المصلحة واحتياجات المشروعات الصغيرة من العمالة المدربة بالإضافة إلى إتاحة برامج تدريب صيفية بداخل المراكز.

وأضاف رئيس المصلحة أن التعاون يشمل نشر فكر الجودة بين طلاب المصلحة خاصة المهتمين بإنشاء مشروع صغير ووضع منهج تعليمى فيما يخص الجودة ونظم تطبيقها بالمشروعات الصغيرة وإدارة المشروع الصغير وفكر العمل الحر بداخل المناهج الدراسية للطلبة بالمراكز. تمويل إقامة مشروعات صغيرة أو التوسع أو تغيير النشاط فى المشروعات الصغيرة القائمة من خلال فتح مراكز للإقراض داخل مراكز المصلحة المنتشرة بمحافظات الجمهورية.

وحول الفئات المستهدفة والمستفيدة من هذا البروتوكول أوضح طه ان هذا التعاون يستفيد منة طلبة مراكز التدريب المهنى التابعة لمصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهنى على مستوى الجمهورية وأصحاب المشروعات الصغيرة فى مختلف المجالات الصناعية والفنية وشباب الخريجين من الجنسين الراغبين فى إقامة مشروع صغير والمهنيون والحرفيون الراغبون فى تطوير قدراتهم تمشياً مع التطورات التكنولوجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل