المحتوى الرئيسى

الأهرام المسائي يكشفأمــــلاك رموز النظام السابق بالفيوم

06/16 12:18

وهي عبارة عن مساحة ألفي متر مربع علي الساحل الجنوبي لبحيرة قارون من أراضي الدولة داخل محمية قارون باسم نجله معتز كمال الشاذلي‏,‏ قامت المحافظة ببيعها له عام‏2001‏ بالمخالفة لشروط بيع أراضي الدولة بصفة عامة كما خالف قوانين البيئة بشراء أرض تعد محمية طبيعية علي ضفاف بحيرة قارون‏,‏ وذلك بموافقة سكرتير عام محافظة الفيوم في ذلك الوقت حيث يحظر بيع الأراضي في مثل هذه المناطق‏,‏ ويمكن في حالات المنفعة الاقتصادية أو الاجتماعية التي تعود علي أبناء الفيوم بالفائدة ووفقا لما تحدده السلطة المختصة السماح بوضع اليد بمقابل مادي تحديد اللجان المختصة أيضا‏,‏ علما بأن هذه المساحة مازالت حتي الآن أرض فضاء ولم تقم عليها أي مشروعات بغرض المنفعة‏,‏ وإنما كانت لأهداف شخصية لتحقيق مكاسب مادية من فرق سعر الأرض‏.‏

واستكمالا لسلسلة المخالفات حول أرض الشاذلي فقد قام بشراء الأرض بسعر‏10‏ جنيهات فقط للمتر‏,‏ في حين أن السعر في هذه المنطقة وبعيدا عن المحمية يصل وقتها إلي مئتي جنيه للمتر‏,‏ أي أن البيع بإجمالي‏20‏ ألف جنيه‏,‏ في حين أن سعرها وقتذاك كان‏400‏ ألف جنيه بالسعر الحكومي وليس بسعر السوق الذي يفوق ذلك بكثير‏,‏ وقد تم استغلال النفوذ العائلي للحصول علي الأرض بأقل من ثمنها الحقيقي‏.‏

وأكد المصدر أن معتز الشاذلي حاول خلال شهر أغسطس من العام الماضي بيع هذه المساحة أو حتي التنازل عنها‏,‏ ولما اشترط المشتري اللجوء لأملاك الدولة بالفيوم قبل الشراء امتنع المسئول عن حماية أملاك الدولة بالفيوم عن الموافقة علي أي تصرف بالبيع أو التنازل‏,‏ مستندا إلي أن عملية البيع لهذه المساحة في هذه المنطقة مخالفة للقانون ولكل الشروط المنظمة لذلك‏,‏ فتوقفت عملية البيع أو التنازل ومازالت باسم معتز كمال الشاذلي‏.‏

وعلم الأهرام المسائي أنه يتم الآن إعداد تقرير حول أملاك أبناء كمال الشاذلي بالفيوم المتمثلة في أرض معتز الشاذلي علي ضفاف بحيرة قارون التي تم شراؤها بالمخالفة‏,‏ حيث سيتم عرض هذا التقرير علي جهاز الكسب غير المشروع خلال أيام لمواجهة أبناء الشاذلي بتلك الأملاك‏.‏

كما حصل الأهرام المسائي علي معلومات موثقة حول قصر يوسف بطرس غالي وزير المالية سابقا بالفيوم حيث إن القصر مقام داخل المحمية الطبيعية لبحيرة قارون علي المياه مباشرة بالمخالفة لشروط البيئة والمحميات الطبيعية‏,‏ لكنه علي أرض ملكية خاصة تم شراؤها من أصحابها بثمن بخس باستغلال نفوذه‏,‏ وقد حصل غالي علي مساحة‏23‏ فدانا و‏16‏ قيراطا في أفضل منطقة مطلة علي بحيرة قارون‏,‏ وتم بناء القصر علي مساحة تقترب من‏6‏ أفدنة‏,‏ كما استغل الوزير الأسبق نفوذه في ردم جزء من بحيرة قارون لبناء القصر الفخم الذي يتكون من ثلاثة أدوار و‏25‏ غرفة وحمامي سباحة وحدائق ياسمين وفل‏,‏ والمفارقة أنه برغم مخالفة البناء وبيع الأراضي داخل المحميات الطبيعية فإن الوزير الأسبق قد حصل علي موافقة من جهاز شئون البيئة وقتذاك‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل