المحتوى الرئيسى

سيف الإسلام: القذافي يوافق على انتخابات بإشراف دولي ولن يغادر ليبيا

06/16 12:41

عواصم- وكالات:

قال سيف الإسلام القذافي نجل العقيد معمر القذافي في مقابلة مع صحيفة إيطالية اليوم الخميس إن والده سيوافق على إجراء انتخابات تحت إشراف دولي بشرط عدم تزوير النتائج. وأضاف في تصريحات لـكورييري ديلا سيراأن الانتخابات: “يمكن إجراؤها خلال ثلاثة أشهر. بنهاية العام على أقصى تقدير ويمكن أن يكون وجود المراقبين الدوليين ضمانة للشفافية.”
وذكر أن الانتخابات يمكن أن تخضع لإشراف منظمات من بينها الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة أو حتى حلف شمال الأطلسي الذي يقصف قوات القذافي الآن. وتابع قائلا لا يساورني أدنى شك في أن الغالبية الساحقة من الليبيين تقف مع والدي وتعتبر المتمردين أصوليين إسلاميين متطرفين وإرهابيين تحركهم أيدي خارجية ومرتزقة يعملون بأوامر من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.”
وأوضح أن والده سيكون مستعدا للتنحي إذا ما خسر الانتخابات لكنه لن يذهب إلى المنفى. وقال لن يغادر ليبيا أبدا. ولد هنا ويريد أن يموت ويدفن هنا إلى جانب أعزائه.”
وتأتي تصريحات سيف الإسلام فيما يتواصل القتال بين المعارضة المسلحة وقوات القذافي دون أي إشارة واضحة على انفراجة في الصراع.

وفي الغضون، سافر مبعوث روسي يقود جهود موسكو لإنهاء الحرب في ليبيا إلى العاصمة طرابلس اليوم لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين في حكومة القذافي.
ويعتزم ميخائيل مارجيلوف الممثل الخاص للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في أفريقيا الاجتماع مع رئيس الوزراء الليبي ووزير الخارجية وأعضاء آخرين في الحكومة. ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مارجيلوف قوله من الواضح أن المحادثات في طرابلس لن تكون سهلة.”
وفي الأسبوع الماضي حين كان المبعوث الروسي ينتظر أن يوفر له حلف شمال الأطلسي الذي يفرض حظرا جويا على ليبيا ممرا جويا آمنا للوصول إلى العاصمة الليبية، وقال للصحفيين إن الرئيس الروسي لم يصدر له توجيهات بلقاء القذافي. لكنه قال قبل أن يغادر إلى طرابلس إنه مستعد لأي اجتماعات.”
وصرح مارجيلوف الذي التقى بزعماء المعارضة الليبية في بنغازي في وقت سابق من الشهر الجاري بأنه يعتقد أن المعارضة الليبية يمكن أن توافق على بقاء القذافي في ليبيا إذا تنازل عن السلطة وابتعد عن السياسة.
ونقلت عنه إنترفاكس قوله إنه في العالم العربي تسود روح التسامح والمصالحة والكثير من الزعماء السابقين لأنظمة مكروهة استمروا في العيش في البلاد كمواطنين عاديين بعد الإطاحة بهم.”

مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل