المحتوى الرئيسى

"المملكة" للتنمية الزراعية تضخ 500 مليون جنيه جديدة في توشكي

06/16 09:57

شركة المملكة للتنمية الزراعية

تضخ 500 مليون جنيه جديدة في توشكي

القاهرة : أعلنت شركة المملكة للتنمية الزراعية

(كادكو) عن ضخ استثمارات جديدة تصل إلى 500 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة لمواصلة

العمل في مشروع الشركة لإنشاء مزرعة نموذجية في منطقة توشكي، وذلك بعد توقيع سمو

الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز و د/أيمن أبو حديد وزير الزراعة علي البنود

الجديدة للعقد الخاص بأرض المشروع.

جاء الاتفاق بين الطرفين في إطار حرص الأمير الوليد بن

طلال علي العلاقات الأخوية مع مصر، حيث رفض منذ بداية إعادة المناقشات اللجوء لبند

التحكيم الدولي على الرغم من أنه حق أصيل لجميع الشركات الخاضعة لقانون الاستثمار

طبقا للقوانين المصرية.

وطبقاً للاتفاق الجديد الذى تم التوصل إليه مع الحكومة

المصرية، قررت شركة المملكة التنازل عن 75 ألف فدان من المساحة الأولى التى تم

تخصيصها على أن تتملك 10 آلاف فدان وتعمل على استصلاح 15 ألف فدان أخرى بإجمالى

مساحة يصل إلى 25 ألف فدان.

وأكد المهندس أحمد حلواني الرئيس التنفيذي لشركة

المملكة القابضة أن هذا الاتفاق جاء لينهي حالة من الظلم الشديد الذي تعرض له هذا

المشروع العملاق في بعض وسائل الإعلام التي تناولت الموضوع بتسرع دون التعرف علي

الحقائق الكاملة للمشروع أو زيارته. وأن هذا المشروع يحمل فى طياته انجازات تفتخر

بها الشركة وبنجاحها فى تحقيقها رغم كل ما تعرضت له من عقبات.

وهى عقبات جعلت الكثير من المستثمرين المحتملين

ينسحبون أو يقررون عدم الاستثمار فى هذه المنطقة لعدم جدواها اقتصادياً. ورغم ذلك

كان قرار شركة المملكة هو الاستمرار فى العمل.
وقال المهندس أحمد حلوانى أن شركة

المملكة حصلت علي هذه الأرض طبقاً للقوانين المصرية التى طبقت على الكثير من

الشركات الأخرى.

وكان الهدف الرئيسى هو إقامة مشروع زراعى عملاق

اعتبرته الحكومة المصرية مشروعاً رائداً فى تلك المنطقة النائية التي لم تصل إليها

مياه النيل إلا عام 2003، موضحا أن الحكومة المصرية باعت الكثير من الأراضي بنفس

السعر في نفس المنطقة وبعد سنوات من قيام شركة المملكة بالعمل واثبات إمكانية

الاستزراع والاستثمار مما شجع الآخرين.

وردا علي ما يُقال بأن الشركة حصلت علي مائة ألف فدان

تمثل ضعف المساحة التي يسمح بها القانون للشركات المساهمة أجاب انه يحق لوزارة

الزراعة تحديد المساحة طبقاً لقانون صدر قبل سنوات طويلة من تأسيس مشروع توشكي وأن

تقدير المساحة تم بواسطة الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية

الزراعية.

 وأكد حلوانى أن شركة المملكة فضلت العمل علي

الكلام وأنها اعتبرت النقاش الداخلى حول مشروع توشكى وجدواه هو أمر وشأن مصرى

داخلى. ونجحت علي مدار عشر سنوات في تحقيق انجازات غير مسبوقة لإنشاء مزرعة صحراوية

نموذجية في ظل أقسى ظروف مناخية وبيئية وفى غياب كامل للخدمات

والامتيازات.

وحرصت الشركة على تأسيس بنية أساسية تعتمد على أفضل ما

وصل إليه العلم في مجالات الاستصلاح ومعالجة التربة وإنتاج أفضل منتجات زراعية

خالية من الأمراض لتساهم في تطوير مفاهيم الزراعة المصرية.

وقال دانيال ليرو المدير التنفيذى وعضو مجلس إدارة

شركة المملكة القابضة للتنمية الزراعية أن المشروع بدأ بإنشاء مزرعة بحثية على

مساحة 1000 فدان لتكون المصدر الأساسي للشتلات التي يتم استخدامها لضمان خلوها

التام من أي أمراض.

وكانت مياه الآبار المصدر الوحيد للري لمدة 4 سنوات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل