المحتوى الرئيسى

محمد مسعد البرديسى يكتب: لا للاستعانة بالحكام الأجانب

06/16 09:36

من المفترض بعد ثورتنا الحميمة فى 25 يناير الماضى أن يبدو علينا نحن المصريين تغييرا حقيقيا وملموسا من رأسنا إلى رجلينا وإلا ؟

نبدو كالراقصين على السلم أو المعلقون بين السماء والأرض، لامنا ثورة ولا منا تركنا الماضى بحذافيره!

الثورة بالمفهوم النظرى (تغيير جذرى لكل مناحى الحياة السياسية يقوم به الشعب أو الجيش أو الاثنان معا)، وهذا التغيير إلى الأفضل منطقيا يجب أن ينسحب على الأفراد ويظهر من خلال هذا التغيير سلوكيات إيجابية نافعة ومهمة تطول الأفراد والجماعات لتؤكد جدوى التغيير الذى تم إلى الأفضل حيث كان يتوق إليه الشعب زمنا طويــلا.

وعليه فإن ما يحدث على الساحة الكروية المصرية لا يمت بصلة بم حدث من ثورة ونجاح ومحاكمة الفسـاد وزبانيته، وباعتبارنا جماهير أصيلة تعشق كرة القدم ومتابعتها ولأن الرياضة بخاصة الكرة تعد رافدا مهما من روافد الاقتصاد لا التسلية فقط يمكننا الوقوف صامتين مشاهدون لهذا اللدد فى الخصومة والفرقة، والتعلق أكثر وأكثر باستدعاء الحكام الأجانــب ولنا أن نسأل كيف نعلل ما يلى:

ـ الاحتجاج الفج والمتواصل من أندية القدوة بطلب حكام أجانب لكل مباراة ولا اعتبار يذكر للحكم المصرى المجتهد والمثابر؟

ـ تفشى عدم الثقة بالحكام المصريين والأسوأ منه الاحتكام بحكام عرب مع احترامنا الشديد لهم ونحن أول من علمناهم فن الكرة!

ـ كثرة الاحتجاج والإغراء بالضغائن والأنانية غير المحمودة بالمرة، وغياب الثقة بالفعل.

ـ انشقاق الجماهير بين أحمر وابيض وأصفر، فى الوقت الذى توحدوا فيه أثناء الثورة أروع توحد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل